ما أسباب الشعور بحرقان في المهبل بعد العلاقة الحميمة؟

ما أسباب الشعور بحرقان في المهبل بعد العلاقة الحميمة؟

قد يكون البعض معرّضاً لأعراض معيّنة بعد ممارسة العلاقة الحميمة منها الشّعور بحرقانٍ في المهبل ممّا يحول دون استمتاع الزوجة بالعلاقة كما أنّ هذا الأمر قد يجعلها في بعض الأحيان تتجنّب العلاقة الزوجيّة تفادياً للشعور بهذا العارض المزعج.

ما الأسباب الشائعة التي تزيد من احتمال الشّعور بحرقان في المهبل بعد العلاقة الحميمة؟ نعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

جفاف المهبل

يُعتبر جفاف المهبل من الأسباب الأساسيّة التي تؤدّي إلى الشعور بحرقان في هذه المنطقة بعد ممارسة العلاقة الجنسيّة مع الزوج.

وعادةً ما يحدث جفاف المهبل نتيجة استهلاك بعض الأدوية أو بسبب إهمال المداعبة قبل العلاقة أو عدم إيلائها الوقت الكافي، ممّا يزيد من الألم وعدم الراحة أثناء العلاقة الحميمة.

 

الإلتهابات المهبليّة

تسبّب المعاناة من الإلتهابات المهبليّة حكّة مستمرّة في المنطقة الحساسة إلى الشعور بحرقةٍ فيها خصوصاً بعد ممارسة العلاقة الحميمة. ومن العلامات التي تدلّ على الإصابة بهذه الإلتهابات، ملاحظة نزول إفرازاتٍ غير معتادة وكثيفة.

 

الحساسية على منتجاتٍ معيّنة

قد يتمّ اللجوء إلى منتجاتٍ تحتوي على عطورٍ وموادٍ كيميائيّة من أجل تنظيف المنطقة الحساسة؛ الأمر الذي قد يصيبها بالحساسية وبالتالي بالحكّة المستمرّة إضافة إلى الشعور بحرقانٍ في المهبل ويزيد الأمر سوءاً بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

 

التشنّج المهبلي

عادةً ما تحدث التشنّجات المهبليّة بسبب الخوف من العلاقة الحميمة أو نتيجة مواجهة بعض المشاكل بين الزوجين أو عدم الرّغبة بممارستها. في هذه الحالات، تشعر الزوجة بتشنّجٍ في عضلات المهبل والمنطقة المحيطة بها خلال ممارسة العلاقة الحميمة وبعدها؛ الأمر الذي يؤدّي إلى الشّعور بألمٍ وحرقانٍ في منطقة المهبل.

 

نمو الشّعر تحت الجلد

يمكن أن ينمو الشعر بشكلٍ غير طبيعي تحت الجلد في المنطقة التناسليّة عند الزوجة، الأمر الذي يؤدّي إلى الشّعور بحرقانٍ بعد الإنتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة؛ خصوصاً وأنّ هذه الحالة قد تزيد من فرص الإصابة بالتهاباتٍ في المنطقة الحساسة.

 

بالإمكان العمل على التقليل من الشّعور بالحرقان في المهبل بعد العلاقة الحميمة، عن طريق مراجعة الطّبيب والقيام بفحوصاتٍ إن استدعى الأمر للكشف عن إمكان وجود التهابٍ معيّن بالإضافة إلى الإلتزام باتّباع إرشادات النّظافة الشخصيّة كما يجب. 

 

للمزيد عن حرقة المهبل تابعي هذه الروابط من صحتي:

 

إذا كنتِ تعانين من حرقة المهبل بعد العلاقة الحميمة... لا تفوتي هذا الموضوع!

عندما تشعرين بحرقة التبوّل بعد العلاقة الحميمة... هذا ما يجب أن تفعليه!

لا تهملي هذه الاعراض التي تدّل على إصابتكِ بإلتهابات المهبل!

‪ما رأيك ؟