ما هي مضاعفات ثآليل الأعضاء التناسلية؟

ما هي مضاعفات ثآليل الأعضاء التناسلية؟

تُعتبر ثآليل الأعضاء التناسليّة نوعاً شائعاً من أنواع العدوى المنقولة عن طريق الإتّصال الجنسي، ويُعدّ فيروس الورم الحليمي البشري المُسبّب للثآليل التناسليّة. كذلك، فإنّ النّساء أكثر عرضة بشكلٍ ما للإصابة بالثآليل التناسليّة من الرّجال.


وتُصيب الثآليل التناسليّة الأنسجة الرّطبة في المنطقة التناسليّة، وقد تبدو مثل نتوءاتٍ صغيرةٍ بلون اللحم وعادةً ما لا يُمكن تمييزها بالعين المُجرّدة.


يُمكن أن تؤدّي التّطعيمات إلى تأمين الحماية اللازمة من بعض السّلالات الوراثيّة في فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) التناسليّة، ولكن في حال الإصابة بثآليل الأعضاء التناسليّة فإنّ المُضاعفات الأكثر شيوعاً نُعدّدها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

1
عدم الراحة والحكّة

عدم الراحة والحكّة

تُسبّب الإصابة بثآليل الأعضاء التناسليّة الشّعور الدّائم والمستمرّ بعدم الرّاحة في المنطقة الحسّاسة عند كلّ من الرّجال والنّساء بالإضافة إلى الحكّة الشّديدة. وهذه المُضاعفات تُعتبر الأكثر شيوعاً والتي تدلّ على ضرورة مُراجعة الطّبيب لتشخيص الإصابة وتلقّي العلاج المُناسب.

2
نزيف أثناء العلاقة الحميمة

نزيف أثناء العلاقة الحميمة

يُمكن أن تتسبّب الإصابة بثآليل الأعضاء التناسليّة بحدوث نزيفٍ أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. وقد تكون بثور الأعضاء التناسليّة صغيرةً جداً ومُسطّحة حتى أنّه قد لا يُمكن رؤيتها بالعين المجرّدة ومع ذلك قد تتكاثر بثور الأعضاء التناسليّة إلى مجموعاتٍ كبيرة.

3
عدم الإنجاب

عدم الإنجاب

لأنّ الإصابة بثآليل الأعضاء التناسليّة مُعدية ويُمكن أن تنتقل عن طريق الإتّصال الجنسي، فإنّ الزوجين قد يمتنعون عن ممارسة العلاقة الحميمة خشية من انتقال الفيروس، وبالتالي هذا يدفع إلى تأخّر حدوث الحمل والإنجاب وأحياناً عدم الإنجاب بشكلٍ كامل.

4
السرطان

السرطان

يرتبط سرطان عنق الرّحم بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري التناسلي، وترتبط أنواعٌ معيّنة من هذا الفيروس بسرطان الفرج وسرطان فتحة الشرج وسرطان العذو الذكري وسرطان الفم والحلق. لا تؤدّي العدوى دائماً إلى الإصابة بالسرطان ولكن من المهمّ القيام بالإختبارات الطبّية بشكلٍ مُنتظم.

5
مشاكل أثناء الحمل

مشاكل أثناء الحمل

قد تسبّب ثآليل الأعضاء التناسليّة بعض المشاكل أثناء الحمل؛ إذ يُمكن أن تتضخّم، الأمر الذي يجعل التبوّل صعباً. وقد تحدّ الثآليل على الجدار المهبليّ من قدرة أنسجة المهبل على التمدّد أثناء الولادة، ويُمكن أن تنزف الثآليل كبيرة الحجم على الفرج أو في المهبل عند التمدّد أثناء الولادة.

لمزيد عن الثآليل التناسلية تابعوا هذه المعلومات من صحتي:


‪ما رأيك ؟
من انوثة