هذا ما يجب ان تعرفيه عن الحلقة المهبلية لمنع الحمل

هذا ما يجب ان تعرفيه عن الحلقة المهبلية لمنع الحمل

تلجأ بعض النساء، بهدف الحدّ من النسل ومنع الإنجاب، إلى استخدام الحلقة المهبلية. فالحلقة المهبلية هي من الوسائل الآمنة والفعالة بنسبة 99% إذا تم إدخالها بشكل صحيح، ولمعرفة المزيد من المعلومات عنها لا بدّ ان تتابعي قراءة السطور القادمة.

 

الحلقة المهبلية لمنع الحمل


تعدّ الحلقة المهبلية من بين وسائل الحمل النسائية الشائعة علماً انها حلقة بلاستيكية مرنة وشفافة. يتم وضع الحلقة المهبلية في المهبل حيث تطلق نوعين من الهرمونات: الاستروجين والبروجستيرون. إن هذه الهرمونات تشبه تلك الطبيعية التي تنتجها المبيض وتشبه تلك المستخدمة في حبوب منع الحمل مجتمعة وهي تتحكم في حدوث الحمل من خلال إيقاف إنتاج البويضات، ترقيق بطانة الرحم وتكثيف طبقة من المخاط على عنق الرحم ما يمنع وصول السائل المنوي إلى البويضة.

 

كيف يمكن استخدام الحلقة المهبلية لمنع الحمل؟


لاستخدام الحلقة المهبلية لمنع الحمل، يتمّ الضغط على الحلقة وإدخالها في المهبل (مثل إدخال سدادة)، والتي تبقى في المهبل لمدة ثلاثة أسابيع. بعد ذلك يمكنك إخراجها ورميها ثم الانتظار سبعة أيام قبل إدخال حلقة جديدة.

عادةً ما يحدث نزيف في المهبل بعد إزالة الحلقة المهبلية، ولكنه امرٌ طبيعي جداً ولا داعي أبداً للذعر إلّا إذا اشتدّ النزيف واستمرّ لأكثر من أسبوع. ففي هذه الحالة من الضروري إستشارة الطبيب.

كما وانه لا يمكن لمعظم النساء اللواتي يستخدمن حلقة مهبلية أن يشعرن بها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

 

ما هي فوائد الحلقة المهبلية لمنع الحمل؟


- يمكنك استخدامها لتخطي دورتك الشهرية

- قد تجعل الدورة الشهرية أخف وأكثر انتظاماً

- يمكن ان تساعد في علاج حب الشباب

- قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض

- يمكن أن تساعد في تقليل أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) وبطانة الرحم.

- بمجرد أن تتوقفي عن استخدام حلقة مهبلية، تعود الخصوبة بسرعة إلى طبيعتها.

 

لقراءة المزيد عن وسائل منع الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف يُمكن الوقاية من الحمل بلا وسائل منع الحمل؟

بعد الأربعين... إليكِ الوسائل الأفضل لمنع الحمل

إليكم الأسئلة الأكثر شيوعاً حول وسائل منع الحمل

 

 

 

‪ما رأيك ؟