هل الإتصال الجنسي ينقل الإنفلونزا؟

هل الإتصال الجنسي ينقل الإنفلونزا؟

تزيد التقلّبات المناخيّة من الأمراض وخصوصاً نزلات البرد والإنفلونزا، التي تنتشر بشكلٍ خاص في فصل الشتاء والطّقس البارد الذي يُعتبر مرتعاً للبكتيريا والفيروسات.


ويمكن تعريف الإنفلونزا بأنّها عدوى فيروسيّة تهاجم الجهاز التنفسي ورغم أنّها قد تبدو مشابهةً للزكام مع سيلانٍ في الأنف وعطاسٍ والتهابٍ في الحلق، إلا أنّ الأخير يحدث ببطء في حين أنّ الإنفلونزا تحدث بشكلٍ مفاجئ وتكون أعراضها أكثر حدّة وإزعاجاً.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي ما إذا كانت الإنفلونزا تنتقل عن طريق الإتّصال الجنسي.

 

الإتّصال الجنسي ينقل الإنفلونزا

 

قد تنتقل عدوى الإنفلونزا عند طريق الإتّصال الجنسي نتيجة حصول اتّصالٍ بالفم أو النّفس أو الملامسة أو التقبيل أو الإحتكاك؛ وهذا كلّه مؤمّن خلال ممارسة العلاقة الحميمة.

لذلك، عادةً ما يوصى بضرورة الإمتناع عن ممارسة العلاقة الجنسيّة لمدّة أسبوعٍ على الأقلّ بعد الإصابة بالإنفلونزا، إلى حين التأكّد من شفاء الجسم بشكلٍ نهائيّ من العدوى وأعراضها.

 

العلاقة الحميمة تقوّي الجهاز المناعي

 

للعلاقة الحميمة فوائد عديدة ومتنوّعة لا سيّما على صعيد تقوية الجهاز المناعي وحماية الجسم من الأمراض؛ إذ تعمل الممارسة الجنسيّة على رفع عدد كريات الدم البيضاء النّشطة في نظام المناعة المتخصّص ومضاعفة عدد الخلايا القاتلة في الدم.

وتساعد العلاقة الجنسيّة في تحسين المناعة من خلال إفراز الهرمونات التي تساعد الجسم على تأدية مهامه الوظيفيّة بشكلٍ جيّد؛ كما أنّ إفراز هذه الهرمونات يكون مصحوباً بحالةٍ نفسيّةٍ ومزاجيّة جيّدة، وهو ما يساعد في تقوية الجهاز المناعي.

 

الإنفلونزا تُضعف القدرة الجنسيّة

 

عادةً ما يكون الجسم مرهقاً خلال إصابته بنزلات البرد والإنفلونزا، لذلك يُنصح بتجنّب أيّ نشاطٍ بدنيّ إلى حين الشّفاء تماماً من الأعراض وخروج العدوى من الجسم نهائيّاً.

فالعدوى من شأنها أن تُضعف القدرة البدنيّة عموماً والجنسيّة خصوصاً؛ وهذا يتجلّى من خلال ملاحظة ضعفٍ في الإنتصاب عند الرّجل وصعوبةً في بلوغ النشوة عند المرأة نتيجة بطء تدفّق الدم إلى أجهزة الجسم ومنها التناسليّة.

 

لا بدّ من الإمتناع عن أيّ اتّصالٍ جنسيّ في حال الإصابة بالإنفلونزا منعاً لانتشارها. ويُشار إلى أنّه رغم أنّ العلاقة الحميمة تقوّي المناعة إلا أنّها قد تكون وسيلةً لانتقال عددٍ من الأمراض في بعض الحالات ومن الضّروري الإمتناع عنها إلى حين استعادة الجسم عافيته.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

هل تنتقل الانفلونزا عن طريق العلاقة الحميمة؟

امتنعوا عن ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الأوقات!

ممارسة العلاقة الحميمة تشفي من نزلة البرد!

‪ما رأيك ؟