هل فيروس الهربس خطير أو لا يجب القلق منه؟

هل فيروس الهربس خطير أو لا يجب القلق منه؟

يمكن تقسيم فيروس الهربس إلى نوعين هما الهربس الفموي والهربس التناسلي، حيث يُعتبر النوع الأول الأكثر شيوعاً ويسبّب تقرحات حول الفم والشفتين. وتكمن خطورة الهربس في أنّ لا علاج نهائياً له. ولكن هل هو قاتل؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

لا علاج للهربس

لا علاج نهائياً لفيروس الهربس، فبمجرّد الإصابة به يبقى موجوداً في الجسم وقد يكون نشطاً في حين أو خاملاً في أوقات أخرى. وعادةً ما يتركز العلاج على الحدّ من الأعراض وتخفيفها والسيطرة عليها والحدّ من خطر انتشار العدوى. وعندما لا تظهر أيّ أعراض واضحة فهذا يعني أنّ الفيروس غير نشط ولكن إمكانيّة نقل العدوى ممكنة.

 

مضاعفات الإصابة بالفيروس

يمكن أن تشمل المضاعفات الصحية المحتملة للإصابة بفيروس الهربس، ما يلي:

- الجفاف، نتيجة عدم القدرة على تناول السوائل بسبب التقرحات التي تظهر على الفم والشفتين. وقد يصبح الجفاف خطيراً في حال إهماله.

- التهاب الجلد، إذا كان الفيروس على اتصال مع قطعة مفتوحة من الجلد.

- العمى، إذا امتدّ الفيروس إلى العينين مسبّباً تورّمات والتهابات بالقرب من الجفن.

- التهاب الدماغ، عندما تنتقل العدوى إلى المخّ وتسبّب التهابات.

- أعراض خفيفة تشبه أعراض الانفلونزا.

 

هل يسبّب الوفاة؟

الهربس ليس قاتلاً وعادةً ما لا يتسبّب في أيّ مشاكل صحية خطيرة إلا إذا تمّ إهماله وتُرك من دون علاج مناسب، فالتأخير في العلاج يمكن أن يزيد الأمر سوءاً. ولكن في حالات نادرة، يمكن أن تحدث بعض المضاعفات الصحية التي قد تؤدّي إلى الوفاة. هذا الأمر من المحتمل أن يحدث في حال المعاناة من ضعف في جهاز المناعة أو وجود مرض مزمن أو بسبب التقدم في العمر.

عادةً ما تكون النوبة الأولى من فيروس الهربس هي الأسوأ وبعد ذلك يتفشّى بحدّة أقلّ وقد يتوقّف عن مهاجمة الجسم بأعراض شديدة كالسابق رغم أنّه يبقى في الجسم مدى الحياة حتّى لو لم تظهر أيّ أعراض واضحة. يبقى الأفضل التزام الإرشادات الطبية واتباع نصائح الطبيب بدقة ومن دون تجاهلها والانتباه من نقل العدوى إلى الآخرين. 

 

لقراءة المزيد عن الهربس إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة