أهم النصائح للتعامل مع التهاب مجرى البول عند الطفل!

أهم النصائح للتعامل مع التهاب مجرى البول عند الطفل!

من بين المشاكل الصحية التي يمكن ان يعاني منها الطفل، يعتبر التهاب مجرى البول من الأكثر شيوعاً خصوصاً انه يمكن أن يسبب له الألم وعدم الراحة. من هنا، وفي حال كنتِ ترغبين في الاطلاع أكثر على هذه المشكلة، لا بدّ من أن تتابعي قراءة السطور القادمة.

 

التهاب مجرى البول عند الطفل

لا يحتوي البول الطبيعي على بكتيريا أو جراثيم. في بعض الأحيان، تدخل البكتيريا من خارج الجسم إلى المسالك البولية وتسبب العدوى والالتهاب. إن عدوى المسالك البولية أو التهاب مجرى البول، يمكن أن يرافقه أيضاً التهاب الإحليل أو الكلى أو المثانة. إن التهاب المثانة هو النوع الأكثر شيوعاً من التهاب مجرى البول عند الطفل.

 

ما الذي يسبب التهاب مجرى البول عند الطفل؟

البول العادي معقّم ويحتوي على السوائل والأملاح ومنتجات السموم، وهو خالٍ من البكتيريا والفيروسات والفطريات. تحدث العدوى عندما تتشبث الكائنات الحية الدقيقة (عادةً البكتيريا من الجهاز الهضمي) بفتحة مجرى البول (الأنبوب المجوف الذي يحمل البول من المثانة إلى خارج الجسم) وتبدأ في التكاثر. تنشأ معظم حالات العدوى من بكتيريا الإشريكية القولونية  E. coliالتي تعيش عادةً في الجهاز الهضمي.

 

كيف يمكنكٍ علاج التهاب مجرى البول عند الطفل؟

- يصف الطبيب للطفل مضادات الالتهاب أو أدوية للألم أو الحمى. لذلك من المهم استشارة الطبيب على الفور، أي عندما يشكو الطفل من الحمى او من الألم عند التبوّل.

- من المهم المحافظة على نظافة منطقة الأعضاء التناسلية عند الطفل. أي غسل المنطقة بالماء والصابون المعتدل غير المعطر، ثم شطفها جيّداً بالماء وتجفيفها. كما أن جعل الطفل يجلس في 8 إلى 10 سم من الماء الدافئ 3 مرات في اليوم وبعد حركات الأمعاء، يساعد في تقليل الألم والحكة.

- يجب أيضاً تجنّب المادة التي تسببت في المشكلة. لا تسمحي لطفلكِ بأخذ حمامات الفقاعات أو استخدام الصابون المعطر أو المساحيق أو المستحضرات. هذه المنتجات يمكن أن تهيج الجلد، وتزيد من انزعاج الطفل.

 

لقراءة المزيد حول صحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

‪ما رأيك ؟