الشهية المفرطة عند الطفل قد تعود للأسباب التالية!

الشهية المفرطة عند الطفل قد تعود للأسباب التالية!

إذا كان الطّفل يشعر بالرّغبة الزائدة في تناول الطّعام وبشكلٍ مستمرّ، فقد يدلّ هذا الأمر على مُعاناته من مشكلةٍ ما قد تكون صحّية أو نفسيّة، أو نتيجة عاداتٍ خاطئة بحاجة إلى تعديلٍ سريع.

ولأنّ الشهية المفرطة عند الطفل قد تُصيبه بمشاكل صحّية عديدة أبرزها السّمنة ومشاكل في الجهاز الهضمي، لا بدّ من التعرّف إلى أسبابها من أجل علاجها بالطّريقة المُناسبة.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب التي قد تقف وراء الشهية المفرطة عند الطّفل.

 

جذب الإنتباه

قد يطلب الطّفل الطعام بشكلٍ مُستمرّ كوسيلةٍ لجذب انتباه الأهل، فبعد إصراره على الحصول على الطّعام قد لا يتناوله ويبكي بعد ذلك. في هذه الحالة، يُحاول الطّفل أن يجذب الإنتباه للحصول على العاطفة، ولمُعالجة هذا الأمر لا بدّ من الحرص على الإنتباه والإصغاء إليه لأنّه قد يشعر بالقلق والوحدة أو يُعاني من أمرٍ ما.

 

الملل أو التوتّر

في حالات الملل أو التوتّر، تقوم الغدة الكظريّة بتحرير هرمون الكورتيزول الذي يؤدّي لزيادة الشهية لتناول الطعام. فتعود الشهية المفرطة عند الطفل لأسبابٍ نفسيّة لا علاقة لها بالجوع الفعلي.

 

التأثّر بسلوكيّات المُحيطين به

قد يرى الطفل المُحيطين به يستمتعون بعطلة الأسبوع من خلال التمتّع بوجباتٍ دسمةٍ وغنيّة في المنزل أو في مطاعم الوجبات السّريعة، وقد يجد في المنزل دائماً مأكولاتٍ غير صحّية يتناولها والداه باستمرار عند الشّعور بالملل. عند تكرار الأمر، يُصبح الطعام الدّسم وبكمّياتٍ كبيرة مُترادف السّعادة لديه فتزداد شهيّته على الطّعام نتيجة تأثّره بممارسات مَن حوله.

 

العادات المقترنة مع الطعام

إذا كان الطّفل قد اعتاد على تناول الطّعام مع مشاهدة التلفاز أو في السّيارة أو أثناء القيام بنزهة على سبيل المثال، فيكون دماغه مشغولاً بالنّشاطات الإضافيّة التي يقوم بها ولن يتمّ إيصال إشاراتٍ تنبيهيّة من المعدة توحي بالشبع.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الطفل قد اعتاد على تناول الطّعام لأسبابٍ أخرى مُقترنة مع النّشاط الذي يؤدّيه، وليس فقط في حالات الجوع.

 

أوقات عشوائيّة لتناول الطّعام

عندما لا تتوفّر مواعيد مُنتظمة ومُحدّدة لتناول وجبات الطعام، فقد يشعر الطّفل بعدم الراحة أو الإطمئنان. وعندما تسنح له الفرصة بالأكل لا يرغب أن يشبع خوفاً من تأخّر وجبته التالية؛ من هنا تأتي الشهية المفرطة عند الطفل نتيجة شعوره بعدم الأمان بسبب عدم تنظيم أوقات تناول الوجبات.

 

تناول كمّية كبيرة من الكربوهيدرات

إنّ تناول كمّيةٍ كبيرة من الكربوهيدرات يؤدّي لزيادة إفراز هرمون الأنسولين من غدّة البنكرياس، وذلك لتحقيق التوازن في مستوى سكر الدم، مما يؤدّي إلى الشعور بالجوع مجدداً.

 

بالإضافة إلى الأسباب المذكورة، فقد تعود الشهية المفرطة عند الطّفل في بعض الحالات إلى تناول بعض العقاقير الطبية كتأثيرٍ جانبيّ لهذه الأدوية، كما في حالة أدوية علاج الربو أو بعض الأدوية النفسية ومُضادات الاكتئاب.

 

لقراءة المزيد عن تغذية الأطفال إضغطوا على الروابط التالية:


 

‪ما رأيك ؟