غناء الام يمكن ان ينقذ طفلها

غناء الام يمكن ان ينقذ طفلها

الطفل المبتسر هو الذي يولد قبل اكتمال نموه داخل الرحم، وقبل إتمام مدة الحمل الطبيعية، وذلك قبل ٣٧ أسبوعاً. كما يعتبر الطفل مبتسراً إذا ولد بوزن أقل من المعتاد. ويتعرض الطفل المبتسر لمشاكل في التنفس والجهاز الدوري ونقص المناعة. ويرجع ارتفاع معدل الوفيات عند هؤلاء الأطفال إلى المخاطر الحيوية الناتجة عن التنظيم التنفسي السيء، الناتج عن عدم النضج أو عن وجود أمراض مرتبطة بالولادة.

 

غناء الأم وقلب الطفل

 

أشارت دراسة جديدة إلى أنّ سماع الطفل غناء أمه وشعوره بملمس جلدها، يحسّن من معدل ضربات قلبه مقارنة بالوضع ذاته دون غناء. كما كانت مستويات القلق لدى الأمهات تنخفض أيضاً. ولاحظ الباحثون أنّ كثير من الأمهات يردن الحديث أو الغناء في أثناء احتضان أطفالهن للتعبير عن مشاعر الحب والاهتمام لأطفالهنّ. حتّى الأمهات اللواتي لا يتمتعن بالموهبة الموسيقية، يشعرن أنهن متّحدات بشكل أكبر مع أطفالهن.

 

إنّ حمل المبتسرين لأول مرة يمكن أن يصيب الأمهات بالقلق. وذلك لوجود أنابيب وأسلاك تحيط بالطفل تخشى الأم أن تفسدها، كما أنّ الطفل لا يزال هشاً وأحياناً يكون وزنه أقل من كيلوجرام. رغم ذلك، يمكن للتلامس بين الاثنين أن ينقذ حياة الطفل، حيث لا يضطر جسم الطفل أن يعمل بجد للحفاظ على حرارته. كما أنّ تنفس المبتسرين ووظائف القلب والتغذية لديهم تتحسن، عندما يستمعون إلى ضربات قلب أمهاتهم التي اعتادوا سماعها وهم أجنة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة