كيف تتعاملين مع طفلك المصاب بجدري الماء؟

كيف تتعاملين مع طفلك المصاب بجدري الماء؟

جدري الماء هو طفح جلدي يظهر عبر بقع حمراء اللون تنتشر في كل مكان من جسم الطفل، من رأسه إلى قدميه. ويكون الجدري شكل حبيبات مليئة بسائل شفاف تنفجر وتنشف حتى تصبح قشرة جافة ما يؤدي إلى حكة شديدة. وإذا لاحظتِ هذه هذه العوارض، فذلك يعني أن الطفل مصاب بمرض جدري الماء أو العنقز، فهو من أكثر الأمراض الفيروسية شيوعاً لدى الأطفال دون سن العاشرة. وتجدر الاشارة الى أنّ فيروس جدري الماء شديد العدوى ينتقل في الهواء عن طريق الإفرازات التنفسية، الأكل والشرب الملوث، الاحتكاك بجسم المريض أو التعرض للدم الملوث. ومعظم الأطفال يلتقطونه في فترة الوباء، ويتعرض له أكثر من ٩٥٪ من الاشخاص في مرحلة الطفولة.

 

اجراءات وقائية

 

لا تقلقي ابداً من اصابة طفلك، فجدري الماء ليس مرضاً خطيراً. ولكن هناك بعض الارشادات الوقائية التي يمكن ان تعتمدي عليها لحماية طفلك منها:

 

- غسل اليدين قبل الأكل وبعد اللعب وعند التعرض لأي تلوث.

- التأكد من نظافة الطعام والشراب قبل تناوله.

- تغطية الجروح الملتهبة حتى لا تتعرض للأذى.

- أن يكون لكل طالب وطالبة في المدرسة الأدوات الخاصة بهما، كي لا يشترك اي منهما في هذه الأدوات مع الآخرين حرصاً على سلامة الجميع.

- وضع دواء مطهرعلى الحبوب حتى لا تصاب بالتلوث.

 

وعند الاصابة، من السهل جداً على الام تشخيص مرض جدري الماء، فتكون حرارة الطفل معتدلة وغالبا ما تصاحبها ظهور البقع الحمراء الصغيرة وتتحول بعد ذلك إلى فقاعات مليئة بسائل فاتح اللون، تنشف وتكوّن قشورا تقع في خلال ٥ أيام. ومن حسن الحظ أن هذا المرض يصيب الإنسان مرة واحدة في العمر ويتماثل عادة في الشفاء من دون أي علاج. لكن بما انّه مرض شديد العدوى، فمن الأفضل إبقاء الطفل المصاب في البيت الى أن تختفي الأعراض. ويمكن ان تستشيري طبيب الاطفال ليساعدك في تخطّي اي مشاكل تنتج عن ظهور الفقاعات او ارتفاع الحرارة بشكل مفاجئ.

‪ما رأيك ؟
من انوثة