كيف يمكن أن تعالجوا الكحة والبلغم عند طفلكم

كيف يمكن أن تعالجوا الكحة والبلغم عند طفلكم؟

عندما تعانون من الكحة والبلغم، فقد تتناولون على الفور بعض الأدوية التي لا تتطلّب وصفة طبية لتخفيف الأعراض. لكن لا يمكنكم تطبيق هذا الأمر مع الأطفال الرضع، فتلك الأدوية لها آثار جانبية خطيرة خصوصاً عند الأطفال الين لم يبلغوا العام الثاني من عمرهم.  من هنا، وإذا كان طفلكم يعاني من الكحة والبلغم، لا بدّ أ تستشيروا طبيبه على الفور وأن تجرّبوا بعض العلاجات الآمنة.

 

علاج الكحة والبلغم عند الرضيع

المحلول الملحي

من المهم استعمال المحلول الملحيّ الخاصّ للرضيع والذي يساعد على علاج الكحة والبلغم. فإن كان لدى الطفل الكثير من البلغم والمُخاط فسوف يصبح من الصعب عليه أن يتنفس خلال النوم وحتى الأكل. يقلل المحلول الملحي من سماكة البلغم، ويعيد حجم مجرى الهواء إلى طبيعته ما يسمح للطفل بالتنفس بشكلٍ طبيعي.

 

السوائل

إن السوائل، كالحليب والعصير والماء، الحساء وغيرها تساعد على تخفيف سماكة البلغم. من هنا، وإذا كان طفلكم الرضيع يبلغ أقلّ من 6 أشهر من العمر فمن المهم إعطاؤه حليب الصيغة او حليب الثدي وليس الماء أو العصير. كما ويمكن أن تزيد الأم من كمية الحليب التي يتناولها طفلها الرضيع.

أمّا وفي حال كان الرضيع يبلغ اكثر من 6 أشهر، فالسوائل التي يسمح بها الطبيب هي الأفضل في ما برتبط في تقليل سماكة البلغم والتقليل من الكحة المزعجة. كما أن المشروبات الدافئة، منها حساء الدجاج، تُساعد على التّخفيف من ألم الحلق. من المهم إعطاء الرضيع المشروبات الدافئة وليس الساخنة.

 

الأجهزة اليدوية

إن إستخدام الأجهزة اليدوية المتوفرة في الصيدليات، تساعد على شفط البلغم من خلال الأنف. ولكن، وللحصول على نتائج جيّدة وفعّالة من المهم وضع قطرة من المحلول الملحيّ بكل فَتحة أنف الطفل وبعد دقيقة، يمكن البدء في الشفط. ولكن من المهم ان تعلموا ان هذه الطريقة يمكن ان تزعج الطفل الرضيع، لذلك من الأفضل التروي عند القيام بها.

 

لقراءة المزيد حول صحة الرضيع إضغطوا على الروابط التالية:

الشرقة أثناء الرضاعة... لمَ تحدث؟ وكيف يُمكن تجنّبها؟

هل يسبب حليب الأم المغص للرضيع؟

كيف تتعاملون مع مشكلة الإمساك عند طفلكم المولود حديثاً؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة