كيف يُمكن علاج التهاب الأذن لدى الأطفال؟

كيف يُمكن علاج التهاب الأذن لدى الأطفال؟

تُعتبر آلام الأذن من المشاكل الصحّية الشّائعة التي عادةً ما يُعاني منها الأطفال حتّى في عمرٍ صغير. وقد تكون هذه الآلام بسيطة وتختفي من تلقاء نفسها، كما أنّها قد يكون حادّة مع الشّعور بالضّغط في الأذن ما قد يكون دلالةً على إصابتها بالإلتهاب.

فكيف يُمكن علاج التهاب الأذن لدى الأطفال في حال الإصابة به؟ الجواب نُقدّمه في هذا الموضوع من موقع صحتي، من خلال الإضاءة على نصائح وإجراءات يُمكن اتباعها للمُساعدة على التّخفيف من ألم التهاب الأذن.

 

العلاج بالأدوية

يشمل علاج التهاب الأذن لدى الأطفال بالأساس، إعطاء الأدوية المُسكّنة للألم والخافضة لحرارة الجسم، والمُضادات الحيويّة وفق الحاجة وبحسب ما ينصح الطّبيب بعد تشخيص الالتهاب والكشف على الطّفل.

 

الكمّادات الدّافئة

يُنصح باللجوء إلى وضع الكمّادات الدّافئة على الأذن المُصابة بالإلتهاب عند الطّفل، لمدّةٍ تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة تقريباً.

 

الزيت الدّافئ

يُمكن وضع بضع قطراتٍ من زيت الزّيتون الدّافئ أو زيت السمسم الدافئ على الأذن المُصابة بالإلتهاب، في حال كان الطّفل لا يُعاني من تمزّق طبلة الأذن، بالإضافة إلى عدم تصريف السوائل من الأذن.

 

رفع رأس الطفل

من المُستحسن المُساعدة على تصريف السّوائل من الجيوب الأنفيّة للطّفل في حال إصابة أذنه بالإلتهاب، وهذا قد ينجح عن طريق رفع رأسه إلى الأعلى.

 

إعطاء الطّفل كمّياتٍ كافيةٍ من السّوائل

يُفضّل إعطاء الطّفل كمّياتٍ كافيةٍ من السّوائل إذا كان يُعاني من الإلتهاب في أذنه، لأنّ هذا الأمر يُمكن أن يُساعده من ناحية أنّ البلع يُساهم في فتح قناة استاكيوس، وتصريف السّوائل منها.

ويُشار إلى أنّ الإلتهاب الذي يحدث في الأذن الوسطى، وغالباً بين قناة استاكيوس وطبلة الأذن، يُسبّب التهاباً وانتفاخاً في القناة، ممّا يؤدّي إلى تضيّقها وتجمّع السّوائل خلف طبلة الأذن.

 

ولأنّ الوقاية خيرٌ من ألف علاج، يُنصح باستشارة الطّبيب بشأن الأساليب الأنسب للوقاية من التهاب الأذن عند الطّفل، لا سيّما في ما يتعلّق بالرّضاعة الطبيعيّة إذ يُشاع أنّ حليب الأمّ يحتوي على أجسامٍ مُضادةٍ كما أنّه يُقلّل من خطر الإصابة بالتهاب الأذن. كما يُنصح بتنظيف يدَي الطّفل جيّداً ومُحاولة حمايته من الإصابة بنزلات البرد، بالإضافة إلى الإمتناع عن التّدخين بالقرب من الطّفل.

 

للمزيد عن العناية بالطفل وصحّة أذنَيه لا تفوتوا هذه الروابط من صحتي:


‪ما رأيك ؟