ما هي أبرز مشاكل البشرة التي يعاني منها الطفل في الصيف؟

ما هي أبرز مشاكل البشرة التي يعاني منها الطفل في الصيف؟

تتأثر بشرة الطفل بالعديد من العوامل الخارجية وأبرزها الحرارة والمناخ والتلوّث والشمس وغيرها، وذلك نتيجة حساسيتها الشديدة، خصوصاً في فصل الصيف الذي يعتبر من الفصول الأكثر ضرراً لصحة بشرة الطفل. وفي هذا الموضوع اليوم من موقع صحتي، اخترنا أن نعرض لك أبرز مشاكل بشرة الطفل في الصيف كي تتمكني من تجنّبها ومعالجتها في حال حدوثها. 

ما هي أبرز مشاكل البشرة لدى الأطفال في الصيف؟ 

حمو النيل: تعتبر هذه الحالة شائعة جداً لدى الأطفال في فصل الصيف، وهي عبارة عن ظهور بعض البقع الحمراء الصغيرة أو طفح جلدي خفيف في مفاصل الجسم لدى الطفل وثنياته، نتيجة التعرق المفرط. ودرجات الحرارة المرتفعة. يمكن تفادي هذه الحالة من خلال اختيار الملابس القطنية التي تمتص العرق بسهولة وتعريض جسم الطفل للتهوئة لمنع تعرّقه. أما في ما خص طريقة علاجها فهي تقوم على استعمال الكريمات والمراهم الموصوفة من قبل الطبيب المختص. 

الأكزيما: من ابرز مشاكل بشرة الطفل في الصيف هو مرض الاكزيما الذي ينتج عن عوامل مختلفة مثل الحرارة المرتفعة والرطوبة والغبار والهواء الملوث وعدم ترطيب البشرة بشكل كافٍ. فيعاني الطفل حينها من ظهور بعض البثور والطفح الجلدي البسيط ذات اللون الوردي، سواء على الخدين أو الساقين او الذراعين ،يرافقه شعور بالحكة. لمعالجة هذه الحالة، يجب عليك ترطيب بشرة الطفل وتجنب تعريضها للعوامل المؤثرة والحفاظ على نظافتها، إلى جانب استعمال المراهم الطبية التي يصفها الطبيب. 

طفح الحفاضات: يؤثر الحفاض بشكل كبير في بشرة الطفل خصوصاً في فصل الصيف نتيجة احتكاكه المستمر بالبشرة، فيؤدي إلى تعرّق المناطق الاكثر احتكاكاً وبالتالي ظهور بعض الطفح الجلدي الأحمر اللون، خصوصاً منطقة المؤخرة التي تعتبر الأكثر تأثراً. لذا من المهم تبديل الحفاض بشكل مستمر والحفاظ على نظافة المنطقة مع تعريضها للتهوئة بين الحين والآخر. بالاضافة الى ان استعمال بودرة الأطفال والمراهم المرطبة لبشرة الطفل يعتبر من العوامل المساعدة على معالجة هذه الحالة وتفاديها. 

لمزيد من المعلومات حول سلامة الطفل، إليك هذه الروابط:

نصائح للحد من تعرّض الطفل للشمس في الصيف!

كيف يمكنك معالجة طفلك من الطفح الوردي؟

هل يعاني طفلك من جفاف البشرة؟ اكتشفي الأسباب والعلاج!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا