متى يمكن استخدام مضادات الهيستامين للطفل؟

متى يمكن استخدام مضادات الهيستامين للطفل؟

يحب الأطفال الجري واللعب بالخارج مع أصدقائهم، في الأماكن الطبيعية وفي الهواء الطلق، مما قد يعرضهم إلى مسببات الحساسية الموسمية مثل حبوب اللقاح والعفن وما إلى ذلك.

لذلك، يجب التأكد في نهاية كل يوم من أن يستحم الطفل من رأسه إلى أخمص قدميه، بما في ذلك غسل شعره بالشامبو، بهدف إزالة حبوب اللقاح عنه، تجنباً للحساسية.

 

استخدام مضادات الهيستامين

إذا لم يكن الحد من مسببات الحساسية كافياً لوقف الأعراض، يمكن التوجه إلى الصيدلية للبحث عن أدوية الحساسية المتاحة بدون وصفة طبية، مثل مضادات الهيستامين.

الهيستامين هي مواد كيميائية في الجسم تطلق كرد فعل لمسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح. تجعل الأنف يسيل والعينين تدمعان. كما يمكن لمضادات الهيستامين أن توقف تفاعل جسم الطفل مع مسببات الحساسية.

مضادات الهيستامين تعمل بسرعة، ولذلك يمكن إعطاؤها للأطفال الذين يشعرون بالسوء. ولكنها في المقابل قد تجعل الأطفال يشعرون بالنعاس، كما يمكن أن تؤثر على انتباههم، ويقظتهم، وأدائهم المدرسي، ونومهم وغيره.

 

العلاجات الطبيعية

يميل العديد من الآباء إلى تجربة العلاجات الطبيعية عندما يبدو أن الخيارات الأخرى غير مجدية. يعتقد بعض الناس، على سبيل المثال، أن تناول العسل المحلي يمكن أن يعالج حساسية حبوب اللقاح.

اما من وجهة نظر علمية لا معنى لهذا الكلام لأن حبوب اللقاح التي يحملها النحل ليست من النوع نفسه الذي يعاني الناس من الحساسية تجاهه.

وبالتالي إذا لم تجلب أدوية الحساسية المتاحة من دون وصفة طبية الراحة والهدوء، فقد حان الوقت لرؤية الطبيب وطلب استشارة طبية متخصصة.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة