4 أشياء يمكن القيام بها للحد من فوبيا اللقاح عند الطفل

4 أشياء يمكن القيام بها للحد من فوبيا اللقاح عند الطفل

يخاف العديد من الأطفال من الإبر واللقاحات بشكل كبير، وقد يصابون بالقلق والأوهام وقد تنتابهم العصبية قبل أيام من زيارة الطبيب. كما يحدث الأمر نفسه أيضاً عند محاولة الحصول على حقن أو سحب دم، مما يؤدي إلى وقت إضافي لإتمام المهمة بسبب الخوف الكبير.

فيما يلي 4 أشياء يمكن للوالدين القيام بها للحد من فوبيا اللقاح عند الطفل ولجعل الإجراء الطبي أكثر سلاسة.

 

- إعطاء تحذير مسبق

من المرجح أن يثق معظم الأطفال بالبالغين ويشعرون بالسيطرة إذا علموا بإجراء ما مسبقاً. يمنحهم هذا الوقت للتكيف مع الفكرة ويمنح العائلة وقتاً لوضع خطة. ومع ذلك، فإن إخبار الطفل القلق بشأن القاح قبل أسابيع طويلة، غالباً ما يمنحه مزيداً من الوقت للقلق. لذلك، قد يكون التحذير المسبق القصير، أي قبل بضعة أيام إلى أسبوع، هو أفضل الحلول.

 

- التفسير وشرح التوقعات

بالنسبة للأطفال الأصغر سناً، قد تتضمن عملية التفسير سرد قصة عن ذهاب طفل إلى موعد طبي أو جعل الطفل طبيباً لحيوانه المحشو أو دميته. هناك بعض الكتب الجيدة التي يمكن أن تكون مفيدة أيضاً في هذا المجال، والتي تساعد الأهل في الحد من القلق الناتج عن فوبيا اللقاح عند الطفل.

 

- وضع خطة لما سيفعله الطفل أثناء زيارة الطبيب

تظهر الدراسات أن الأطفال يتأقلمون بشكل أفضل عندما يكون لديهم عمل يقومون به أثناء الإجراء. لذلك، يمكن للطفل أن يلعب لعبة فيديو، أو يخبر قصة بصوت عالٍ أو حتى يجيب على أسئلة بسيطة (مثل المسائل الحسابية للأطفال الأكبر سناً). هذا يبقي الطفل مشتتاً ويساعده على الهدوء.

 

- تصرفات الوالدين

من المهم أن يبقى الأهل هادئين وأن يكونوا قدوة لأطفالهم في كيفية التعامل والتصرف أثناء إجراء معيّن أو زيارة مرهقة. لذا، يمكن التعامل مع الضغوط عن طريق أخذ بعض الأنفاس العميقة، والتحدث مع البالغين الآخرين مسبقاً عن الموضوع، أو إبقاء النفس مشغولاً. كل ذلك يساعد الطفل أيضاً على تقليد تصرفات أهله وتخطي خوفه.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة