7 أسباب تُشجّع على تقديم البروكلي للأطفال

7 أسباب تُشجّع على تقديم البروكلي للأطفال

يتميّز البروكلي باحتوائه على نسبٍ وافرةٍ من العناصر الغذائيّة المُفيدة للجسم، وهو يُمكن أن يؤكَل طازجاً أو مطبوخاً كما يُمكن إضافته إلى العديد من الأطباق والوصفات الغذائيّة وأبرزها السلطات.

نُسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على الفوائد الصحّية التي يُمكن للبروكلي أن يُقدّمها للأطفال.

 

تحسين عمل الجهاز الهضمي

يحتوي البروكلي على كمّياتٍ جيّدةٍ من الألياف تفوق تلك الموجودة في الخبز الأسمر. ويُنصح بإدخال الألياف إلى غذاء الطّفل نظراً لتأثيرها الإيجابيّ على جهازه الهضمي من ناحية تحسين عمله.

يُشار إلى أنّ الألياف الغذائيّة تُساعد في ضبط حركة الأمعاء وتُحافظ على صحّة النّظام الهضمي وتمنع المشاكل التي قد يتعرّض لها مثل الآلام وانتفاخ البطن والتوتر والإمساك والإسهال، كما تمتصّ السّموم الموجودة في القولون وتعمل على التخلّص منها.

 

القضاء على جرثومة المعدة

يُعتبر البروكلي مصدراً غنيّاً بمادة السلفورفان التي تُساعد في القضاء على جرثومة المعدة التي غالباً ما تُصيب الأطفال خصوصاً والبالغين عموماً، ومن المُمكن أن تُسبّب لهم بعض المشاكل الصحّية وأبرزها قرحة المعدة.

 

بناء عظام قويّة

يحتوي البروكلي على كمّيةٍ جيّدةٍ من الكالسيوم تفوق ما يحتويه كوب حليبٍ كامل، من هنا يُساعد البروكلي على بناء عظامٍ قويّة للطفل وحمايتها من مرض هشاشة العظام. لذلك، لا بدّ من الحرص على تقديم البروكلي للطّفل بشكلٍ مُعتدل ومُنتظم لمُساعدته على النموّ الصحّي وخصوصاً من جهة الحفاظ على قوّة عظامه.

 

تقوية المناعة

تختبئ في البروكلي نسبةٌ مهمّة من فيتامين C تفوق تلك الموجودة في الحمضيّات. ويُعرَف هذا الفيتامين بدوره الفعّال في العديد من الوظائف الحيويّة داخل الجسم ومن أهمّها تقوية عمل الجهاز المناعي، حيث إنّ تزويد الطفل بالجرعة المُناسبة منه يزيد مقاومة جسمه للعديد من الأمراض، كما يزيد قدرة الجسم على شفاء الجروح وإصلاح الخلايا التالفة.

 

ضبط ضغط الدم

يُفيد البروكلي في ضبط ضغط الدم لدى الطّفل، أي الحماية من ارتفاعه وانخفاضه والحفاظ على مُعدّلاته الطّبيعيّة. وهذا يُساعد على وقاية الطّفل من المُضاعفات الصحّية الخطيرة التي قد تترتّب على انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم لديه.

 

الوقاية من مرض إعتام عدسة العين

بسبب توافر مادة اللاتين كاروتينويد في البروكلي، فإنّ تناوله يُساهم في الحدّ من إصابة الطّفل بمرض إعتام عدسة العين.

 

الحدّ من أعراض التوحّد

يعمل البروكلي على مُعالجة مرض التوحد والحدّ من أعراضه الإجتماعيّة التي تُصيب أطفال التوحد.

 

على الرّغم من الفوائد الصحية المذكورة للبروكلي، إلا أنّ استشارة الطّبيب تبقى ضروريّة قبل تقديمه للطفل بانتظام وخصوصاً في حال كان يُعاني من بعض الأمراض المُزمنة.

 

المزيد من المعلومات حول غذاء الطفل في الروابط التالية:


كم يحتاج الطفل من سعرات حرارية يومياً؟

أهم النصائح التي تساعد على فتح الشهية عند طفلك!

على ماذا تعتمد التغذية المدرسيّة المثاليّة؟

‪ما رأيك ؟