Sohati - أسباب العقد النفسية عند الطفل

أسباب العقد النفسية عند الطفل

ما الذي يسبّب العقد النفسية عند الطفل؟

من المرجح أنك قد سمعت يوماً أحداً ما وهو ينعت شخصاً آخر بالمعقّد نفسياً بسبب بعض التصرفات أو الأفكار التي يطرحها أو سلوكياته أو طريقة تعامله مع الآخرين. ولكن هل تعرفين أن معظم العقد النفسية غالباً ما تبدأ بالتكوّن عند الإنسان منذ الطفولة، وأن أساليب التربية الخاطئة والمواقف التي يتعرّض لها الطفل تكون في أساس تشكّل العقد النفسية لديه.

وفي ما يلي نطلعك على عدد من أبرز العقد النفسية التي يمكن أن يعاني منها الأطفال، والأسباب التي تقف وراءها.

أسباب العقد النفسية عند الأطفال

ترتبط العقد النفسية عند الأطفال كما ذكرنا بالعديد من السلوكيات والأساليب التربوية التي يمارسها الأهل في التعامل معهم، وهذه هي أبرز العقد وأسبابها وتأثيراتها على الطفل:


1

عقدة الذنب: وهي نتيجة التأنيب المستمر والتهديد وإلقاء اللوم على الطفل في كل المشاكل التي تدور حوله، من قبل الوالدين أو المدرّسين وكل من يملك سلطة على الطفل. ومن أعراض هذه العقدة نذكر الرغبة الدائمة في إيذاء النفس أو عقابها، الاكتئاب، ضعف الشخصية، قلة الثقة بالنفس، والشعور الدائم بالذنب والقلق.

 

2

الخجل والانطوائية: بسبب الاستهزاء الدائم بالطفل وبقدراته وعدم أخذ أفكاره أو كلامه على محمل الجد، إضافة إلى تحقيره ومقارنته الدائمة بأشقائه أو أقرانه. وتؤدي هذه الممارسات إلى جعل الطفل حاقداً على محيطه وعلى الأشخاص الذين ينافسونه على عاطفة وإعجاب والديه، كما أنه لا يرغب بالاختلاط بمحيطه ويعزل نفسه تماماً عنه.

3

عقدة القلق الدائم: يصاب الطفل بالقلق نتيجة مبالغة والديه في القلق والخوف حول صحته وحياته ومستقبله. فلا يستطيع هذا الطفل الشعور بالأمان ولا بقيمته الشخصية واستعمال قدراته والثقة بنفسه كما يجب، بل يرافقه هذا الشعور بالقلق وعدم الثقة إلى مراحل متقدمة من الحياة ويحتاج إلى العلاج للخروج من هذه الحالة.

4

الفوقية أو الدونية: وهما نتيجة التقدير الخاطئ لقيمة الذات والآخرين. فإذا تمت تربية الطفل على أنه الأفضل في الكون، فإنه سيعتبر نفسه متفوّقاً على جميع الآخرين الذين لا قيمة لهم بنظره، أما إذا تمت تربيته على أنه لا قيمة له في المجتمع وأنه لا يتمتع بأي قدرات فإنه سيشعر بذلك طوال حياته ويعتبر الآخرين أفضل منه.

المزيد حول تربية الأطفال في هذه الروابط:

إذا كان طفلكِ دائم المشاغبة في المدرسة... لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي!

تعرفي على ابرز طرق التربية الحديثة للاطفال

٥ قواعد لا غنى عنها في تربية الأطفال

‪ما رأيك ؟