الآباء كبار السنّ ينجبون أطفالاً يعانون من مشاكل نفسية

الآباء كبار السنّ ينجبون أطفالاً يعانون من مشاكل نفسية

يفتخر الرجل أحياناً كثيرة بقدرته على إنجاب الاطفال حتّى عند التقدّم في العمر، على عكس المرأة التي تنخفض فرص الانجاب بعد الاربعين لتنعدم بعد الخمسين. لكن هل يكون انجاب الرجال لاطفال وهم في عمر متقدّم سليماً بشكل تام؟ بالطبع لا... فطبقاً لدراسة جديدة، تبيّن أنّ الآباء كبار السنّ قد يواجهون خطر إنجاب أطفال يعانون من مشاكل نفسية تتضمّن الاضطراب ثنائي القطب والتوحّد، حتّى ولو كانت الزوجة صغيرة العمر.

 

بعد ٤٥ عاماً

 

وقد وجدت الدراسة أنّ الرجال الذين أنجبوا بعد سنّ ٤٢ معرّضون لانجاب أطفال يعانون من امراض نفسية وصعوبات تعلّمية أكثر من الرجال الذين يصغرونهم في العمر. والخطر الاكبر يصبح بعد ٤٥ عاماً، حيث تصبح المشاكل أكثر شيوعاً. وقد بيّنت الدراسة أنّه كلّما تقدّم الاب في العمر، كان الطفل معرّضاً أكثر لاضطراب ثنائي القطب، التوحّد، انفصام الشخصية، تعاطي المخدّرات وحتّى يكون لديه ميولاً انتحارية اكبر. وتأتي هذه الدراسة بمثابة جرس انذار للتذكير بأهمية الانجاب في عمر الشباب أي بين العشرين والثلاثين لحماية الاطفال ومتابعتهم عن قرب، في وقت أنّ الاب المتقدّم في العمر لن يكون قادراً على مواكبة أطفاله كما الاب الشاب. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة