ضغوط نفسيّة عديدة ترافق إجراء طفل الأنابيب فما هي أسبابها؟

ضغوط نفسيّة عديدة ترافق إجراء طفل الأنابيب... فما هي أسبابها؟

الهدف الأسمى للزواج هو انجاب الأطفال، فمن الطبيعي بعد عدّة سنوات من الزواج أن يصيب الزوجين نوع من الضغط النفسي في حال لم يتمّ الحمل بطرق طبيعيّة. فهذا الضغط النفسي المتصاعد، يزيد كلّما طالت فترة انتظار الحمل. ولكن ما قد لا تعرفينه، أنّ الضغط النفسي الملازم لفترة انتظار الحمل تؤثّر على احتمال حدوث الحمل، وفي حال اتّجه الزوجين لإجراء عمليّة أطفال الأنابيب، أيضاً تترافق معها مجموعة من أعراض القلق القريب إلى الاكتئاب. تابعوا هذا الموضوع من موقع صحتي لمعرفة المزيد من المعلومات.

  

تأثير الضغط النفسي على عمليّة الإنجاب خلال انتظار الحمل

- الضغط النفسي ونعني به القلق والخوف والتوتّر خلال هذه المرحلة له تأثير على الدماغ، وعلى الهرمونات المفرزة من الغدة النخاميّة ومن المبايض ما يؤثّر على حدوث عمليّة الإباضة.

- الضغط النفسي يحدث اضطراباً في النوم، ما يعني التقليل من إفراز هرمونات مرتبطة بالإنجاب.

- الضغط النفسي يحفّز إفراز هرمون الكورتيزول، فيتأثّر بالتالي هرمون الإباضة.

- النواقل العصبيّة وخلايا الجسم المسؤولة عن الإنجاب وتتأثّر وتستجيب للضغط النفسي.

 

أسباب الاكتئاب خلال إجراء طفل الأنابيب

بعض الأزواج يتّجهون إلى إجراء عمليّة أطفال الأنابيب في حال عدم القدرة على الوصول إلى الانجاب بطريقة طبيعيّة. لكن حتى خلال انتظار نتيجة أطفال الأنابيب يشعر الزوجان بنوع من الضغط النفسي أو الاكتئاب بسبب الخوف من عدم نجاح هذه الطريقة وبسبب الحالات التالية:

- عدم القدرة على الإنجاب بطرق طبيعيّة.

- أخذ إبر لتنشيط المبايض والقيام بسحب عيّنات من الدم بشكل دوري ومستمرّ.

- بسبب احتمال فشل لقاح طفل الأنابيب.

- فترة انتظار نتائج الحمل بعد الانتهاء من التلقيح بطفل الأنابيب.

- الضغط المادي أو قدم القدرة على تأمين كلفة إجراء طفل الأنابيب.

لذا من المهمّ ان يكون هناك مواكبة نفسية للزوجين خلال فترة انجاز عملية طفل الانابيب، وأن يكون الزوجين داعمين لبعضهما لانّ هناك مراحل صعبة يجب المرور بها لتحقيق حلم الانجاب.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن الصحة النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

كيف يؤثر التوتر على مناعة الجسم؟

هل الصراخ طريقة فعّالة للتخلّص من التوتّر النفسي؟

آثار نفسية كثيرة للحجر المنزلي... كيف يمكن الحدّ منها؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة