كيف يمكن الوقاية من مرض التوحد؟

كيف يمكن الوقاية من مرض التوحد؟

يشير التوحد إلى مجموعة واسعة من الحالات التي تتميز بالتحديات مع المهارات الاجتماعية والسلوكيات المتكررة والكلام والتواصل غير اللفظي. وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض، يؤثر مرض التوحد على واحد من بين 59 طفلًا في الولايات المتحدة اليوم. هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على تطور مرض التوحد، وغالباً ما يكون مصحوباً ببعض المشاكل الصحية مثل اضطرابات الجهاز الهضمي أو النوبات أو اضطرابات النوم، بالإضافة إلى تحديات الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب ومشاكل الانتباه.

 

متى تظهر العلامات الأولى لمرض التوحد؟

عادةً ما تظهر مؤشرات مرض التوحد في عمر 2 أو 3 سنوات. قد تظهر بعض حالات التأخير في التطور المرتبطة بها حتى قبل ذلك، وغالباً ما يمكن تشخيصها في وقت مبكر أي في الـ 18 شهراً. فالتدخل المبكر يؤدي إلى نتائج إيجابية في وقت لاحق من الحياة للأشخاص المصابين بالتوحد.

 

هل يمكن الوقاية من مرض التوحد؟

وجدت دراسة لعلماء من جامعة University of California نشرت في مجلة نيوإنجلند الطبية وجود اختلافات في أدمغة الأطفال المصابين بالتوحد في الثلث الثاني من الحمل. لذلك ينصح العلماء الحوامل اتخاذ خطوات وقائية لزيادة فرصهن في إنجاب طفل سليم.

من هنا، وللوقاية من مرض التوحد، على المرأة الحامل ان تتبع الإرشادات التالية:

 

الحد من التعرض للسموم

لقد اكتشف المجتمع العلمي أدلة على أن العوامل البيئية غالباً ما تلعب دوراً في تطوير مرض التوحد. وجدت إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة هارفارد أن الأطفال المولودين لأمهات معرضات لمستويات عالية من التلوث لديهم ضعف خطر الإصابة بالاضطرابات العصبية الحركية. يمكن للمرأة الحامل أن تحد من السموم المحمولة بالهواء من خلال ارتداء الأقنعة، والبقاء في المنزل عندما تكون جودة الهواء منخفضة. يقترح بعض الأطباء أيضًا تجنب الأطعمة المعلبة وزجاجات المياه البلاستيكية والاستخدام المفرط للهواتف المحمولة.

 

اتباع نظام غذائي صحي

يمكن للمرأة الحامل أن تقلل من خطر إصابة طفلها بالتوحد عن طريق تناول نظام غذائي عضوي غنيّ بالخضار والفواكه التي تحتوي على مضادات الأكسدة. ينصح بما لا يقل عن 80 غراماً من البروتين يومياً من مصادر هزيلة مثل الديك الرومي والدجاج والمكسرات. يدعم العديد من خبراء الصحة الحد من "الأطعمة البيضاء"، بما في ذلك الخبز والسكر.

 

لقاح الحصبة الألمانية

 من المهم ان تحصل المرأة الحامل على لقاح الحصبة الألمانية قبل الحمل، ما يساهم في منع إصابة الطفل بمرض التوحد المرتبط بالحصبة الألمانية.

 

لقراءة المزيد حول التوحد إضغطوا على الروابط التالية:

هل يتمكن الطفل الذي يعاني التوحد أن يتكلم؟

تنمية مهارات الطّفل المتوحد ممكنة... بهذه الوسائل

لماذا يصاب الذكور بمرض التوحد اكثر من الفتيات؟

 

 

 

‪ما رأيك ؟