لا تتفاجئوا اذا أصبح الطفل عنيفاً بعد طلاق والديه!

لا تتفاجئوا اذا أصبح الطفل عنيفاً بعد طلاق والديه!

ما هي العلاقة بين الطلاق والعنف عند الاطفال؟ نحن اليوم من خلال هذا المقال من موقع صحتي سنقدم لك تداعيات الطلاق على الطفل على كافة الأصعدة النفسية التي قد يعيشها. 

 

- مع الطلاق يبتعد الطفل عن الجو العائلي الأمر الذي يسبب له العديد من المشاكل النفسية وبشكل خاص عندما يرى أن أصدقاءه يعيشون حياة طبيعية مع الوالدين وهو يعيش مع والد واحد.

 

- سيشعر الطفل بنقص دائم لأحد الوالدين لا يمكن لأحد أن يحتله وسيتهم الطرف الذي تخلى عنه بأنه غير مهتم به وبحاجاته ولا يحبه ولا يريده في حياته فيعيش صراعاً قوياً.

 

- من الممكن أن يصبح الطفل عدائياً تجاه أحد الوالدين أو تجاه كليهما بحال أصيب بالكآبة الشديدة من جراء الطلاق.

 

- قد يمر الطفل بعد الطلاق بمشاكل متعددة ومن بينها مشاكل في النوم والأكل والدرس نتيجة لانشغاله الدائم بأحد الوالدين الغائب عنه.

 

- المضاعفات على صعيد الصحة طبيعية بحال جرى الطلاق في المنزل فيمكن أن يشعر الوالدين بأن الطفل لا ينمو نمواً طبيعياً أكان من الناحية الجسدية او السلوكية أو العاطفية.

 

- في الكثير من الأحيان من الممكن أن يشعر الطفل بأنه هو السبب في طلاق والديه فينزوي وينغلق على نفسه وسيشعر بأن التقصير تجاهه هو السبب الأولي فيه. 

 

- سيشعر الطفل في الكثير من الأحيان بعدم الرغبة في رؤية أحد الوالدين وبخاصة الوالد الذي ترك المنزل الزوجي وسيكون مشاعر سلبية تجاهه نتيجة تخليه عنه.

 

- السلوك الشخصي قد يتغير كثيراً عند الطفل بفعل الطلاق فيصبح أعنف وأكثر عدائية مع المحيط وبخاصة مع الأصدقاء في المدرسة. 

 

اليك المزيد من المعلومات عن موضوع العنف عبر موقع صحتي: 

 

كيف يظهر تأثير العنف على المراهقين؟

ما هو تأثير العنف الاسري على المراهقين؟

ظاهرة العنف.. اسبابها وتأثيرها على المراهقين

‪ما رأيك ؟
من انوثة