لماذا يجب أن تحرصوا على التحاور مع طفلكم؟

لماذا يجب أن تحرصوا على التحاور مع طفلكم؟

في العصر الرقمي الحالي، يجد العديد من الأهل صعوبة في التواصل مع أطفالهم نتيجة انشغالهم الدائم بجميع أشكال التكنولوجيا، وتشتت أفكارهم بشكل سريع، وعدم التمكن من إجراء حوار فعلي. ولكن يجب التنبه إلى أن إجراء محادثات متسقة وذات مغزى مع الأطفال الصغار أمر في غاية الأهمية، ومهم جداً لنموهم الفكري.

فوائد الحوار مع الطفل

1

- تطوير اللغة

عندما يبدأ الأطفال في تطوير لغتهم الشفوية، يتأثرون كثيراً بطريقة تكلم البالغين من حولهم. إذ يتعلمون الوعي الصوتي، الدلالي، النحوي والسياقي. كما أن تطوير تعلم الاستماع والتحدث أمر بالغ الأهمية ليس فقط للتعلم الأكاديمي، ولكن أيضاً للنمو الاجتماعي والعاطفي.

2

- بناء العلاقات

يتعلم الأطفال عن الحياة كل يوم. أحد الدروس المهمة هو كيفية بدء علاقات صحية والحفاظ عليها. سواء كنت والداً أو فرداً من العائلة أو مدرساً أو صديقاً لطفل ما، فإن علاقتك معه تمثل نموذجاً للعلاقات المستقبلية. وبالتالي، الانخراط في مناقشات غنية يعلم الطفل كيف يكون مشاركاً نشطاً في الحياة.

3

- اكتشاف العالم

التحدث مع الطفل يخلق له فرصة ليكتشف العالم من حوله. على سبيل المثال، أثناء الذهاب للتسوق، قد تكشف المحادثة عن كيفية تحضير الطعام، من خلال إيجاد المكونات المناسبة للوصفة أو كيفية إنشاء قائمة تسوق ومتابعتها أو حتى التعرف على ثقافات مختلفة. بالنسبة للطفل، كل شيء هو درس والمحادثات هي وسيلة واحدة من عملية التعلم.

4

- التفكير والتحليل

المحادثات تشجع الأطفال على التفكير في طريقة جديدة، وتطوير الأسئلة واتخاذ القرارات. من المهم جداً تشجيع الأطفال على التفكير والتحليل واتخاذ القرارات بأنفسهم. يساعدهم هذا لاحقاً على أن يصبحوا أكثر استقلالية في حياتهم الشخصية.

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة