نصائح مفيدة لتقوية شخصية الطفل

نصائح مفيدة لتقوية شخصية الطفل

إن الأسلوب التربوي الذي يعتمده الوالدان مع طفلهم يلعب دوراً مهماً في بناء شخصيته المتوازنة وتحفيز قدراته العقلية وتعزيز صحته النفسية، كما أن بعض أساليب التعامل مع الطفل من شأنها أن تجعل شخصيته ضعيفة وأن تسيء إلى قدراته التعلمية وأسلوبه في التواصل مع الآخرين. وفي السطور التالية نطلعك على الأسباب التي تضعف شخصية الطفل، ومن ناحية أخرى نقدّم لك بعض النصائح لتقوية شخصية طفلك.


أسباب ضعف الشخصية عند الطفل

من أبرز أسباب ضعف شخصية الطفل نذكر الخوف المفرط من قبل الوالدين عليه، مما يجعله هو بدوره شديد الخوف لا يجرؤ على المواجهة والتصرّف بطريقة صحيحة في المواقف الصعبة التي تصادفه.

وأيضاً فإن القيام بأغلبية الأمور بالنيابة عن الطفل هو أيضاً من الأمور التي تساهم في إضعاف شخصية الطفل وقدرته على حل مشاكله، فهو قد اعتاد على الاتكال على والديه في كل الأمور، كما أن الدلال الزائد الذي يعتبره الوالدان تعبيراً عن الحب، هو في الحقيقة أسلوب يجعل الطفل لا يعرف قيمة الأشياء التي يحصل عليها ويعتاد على الحصول على مبتغاه. ومن جهة أخرى فإن التهديد والتعنيف وإهمال الطفل والسخرية منه ومقارنته بغيره من الأطفال، كلها عوامل تقلل من ثقة الطفل بنفسه وتضعف شخصيته.

نصائح لتقوية شخصية الطفل

بناء علاقة صداقة مع الطفل: على أن تقوم هذه العلاقة على الحوار المتبادل بين الوالدين والطفل، فتقوم الأم مثلاً باستشارته في خصوص بعض الأمور الحياتية الصغيرة حتى يشعر أنه ممكن أن يشارك في صنع القرار في المنزل.

إبعاده عن المشاكل: من الضروري أن يكون الطفل بعيداً عن أية مشاكل أو نقاشات حامية قد تحصل بين والديه، فهذه النقاشات قد تضعف شخصيته وثقته بنفسه.

التشجيع والمديح: بحسب الدراسات، إن سماع الطفل لكلمات المديح والتشجيع من والديه من شأنه أن يحفّزه على القيام بالأمور الإيجابية أكثر ويعزز ثقته بنفسه.

ترك الطفل يتصرّف: وتحميله بعض المسؤوليات الصغيرة التي تتناسب مع سنه، هذا يمكن أن يساعده في بناء شخصية قوية ومتوازنة وقادرة على اتخاذ القرارات الكبرى في المستقبل.


المزيد حول تربية الأطفال في ما يلي:

كيف يمكن علاج السعال عند الأطفال؟

إذا كان طفلكم كثير الحركة...إليكم ما يجب ان تعرفوه!

6 حلول للتعامل مع الطفل كثير الحركة

‪ما رأيك ؟