كيف تتعاملين مع مرض زوجك النفسي؟

كيف تتعاملين مع مرض زوجك النفسي؟

كما هو الحال مع مشاكل الصحة البدنية، يمكن أن يمثل المرض النفسي عند الزوج تحديات إضافية يمكن أن تزعزع استقرار العلاقة الزوجية. يمكن أن تكون الأمور صعبة للغاية على الزوجين، خصوصاً في حال لرفض الزوج معالجة حالته ومعرفة كيفية إدارة الأعراض.

 

أعراض مرض الزوج النفسي وعصبيته


التوتر المستمرّ

من اهم اعراض مرض الزوج النفسي وعصبيته، هي انه يشعر بالتوتر الدائم ومن أتفه وأبسط الأمور الحياتية. فمثلاً، يمكن لنوعٍ معيّن من الطعام، الذي لم يعجبه مذاقه أن يؤدي إلى ردّة فعلٍ عنيفة من قبله. لا بل انه قد يصل به الأمر إلى تكسير الصحن والصراخ بأعلى الصوت وكأن الزوجة قد ارتكبت جريمة لا تغتفر. من هنا، إن أعراض المرض النفسي المرتبطة بالتوتر تكون غالباً نوع من العصبية المبالغ فيها.

 

الشكّ

يعتبر الشكّ الدائم بالزوجة من بين أهم أعراض مرض الزوج النفسي وعصبيته. فالشكّ، وقلة الثقة بالزوجة، حتى ولو كانت لا تقول سوى الحقيقة، يمكن ان يدفع بالزوج نحو التصرّف بشكلٍ غريب. فمثلاً، يمكن ان يلاحقها بشكلٍ مستمرّ ودائم لمراقبة تحرّكاتها، حتى انه قد يتفحص هاتفها الجوّال يومياً ليتأكد من انها لا تخونه... كل هذه الأمور تزيد من شعوره بالعصبية أيضاً.

 

الأنانية المطلقة

إن الزوج الذي يعاني من مرضٍ نفسي وعصبية، يكون ايضاً انانياً جداً. فهو لا يفكّر إلاّ براحته ولا يكترث بما تشعر به زوجته أو حتى المحيطين به. وهو يسعى دوماً لتحقيق رغباته، وإن كان الأمر يضر بالآخرين ويخالف القانون.

 

طرق التعامل مع مرض الزوج وعصبيته

 

استشارة الطبيب

إن إستشارة الطبيب النفسي مهمة جداً لعلاج مرض الزوج وعصبيته، فالطبيب سوف يصف العلاج الإدراكي السلوكي الذي يساعد على تحيد أسباب المشكلة النفسية ويعلّمه طرق التعامل مع الظروف المحيطة.

 

التواصل

إن التحدث مع الزوج بصراحة حول الأمور التي تسبب الإزعاج لكِ في العلاقة الزوجية مهمة جداً. فالتواصل يمكن ان يجعله يعي أنه يعاني من مشاكل نفسية ما يساعده على البحث عن طرق لإدارة أعراضه.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

‪ما رأيك ؟