كيف نمضي فترة الحجر المنزلي بإيجابيّة؟

كيف نمضي فترة الحجر المنزلي بإيجابيّة؟

رمى فيروس كورونا بثقله على كلّ سكّان هذا العالم، سواء من الناحية الصحيّة أو من الناحية النفسيّة والعقليّة. فزاد الضغط النفسي بشكل ملحوظ، كذلك الاضطراب والقلق والأفكار السلبيّة. وهذه الأفكار ممكن أن تتطوّر بشكل أكبر خلال الحجر المنزلي. فلقضاء فترة حجر بإيجابيّة، تابعوا هذا المقال من موقع صحتي.

 

كيف نمضي فترة الحجر المنزلي بإيجابيّة؟

- التفكير بأنّ هذا الوباء سينتهي بعد فترة من الوقت وسنعود لحياتنا الطبيعيّة السابقة، مع الإصدقاء والأحباب والأقارب.

- الصبر وطول البال، سواء على الأطفال في المنزل أو على العمل من المنزل أو على الحجر بحد ذاته كونه مفروض من قبل السلطات.

- الاستفادة من الحجر من خلال القيام بأمور تحبّونها سواء مواهب أو أمور أخرى، فيمكن الاستفادة من هذه الفترة لاسترجاع هواياتكم التي من الممكن أن تكونوا قد هملتموها بسبب مشاغل الحياة اليوميّة.

- التعرّف على أمور جديدة في أطفالكم واكتشافها، فإن المدرسة أو عمل الأهل خارج البيت يقلّص من الوقت الذي يمضيع الوالدين مع أبنائهم. فاستفيدوا من هذا الوقت لتمضيته مع أطفالكم.

- التواصل مع العائلة والأقارب والأصدقاء غبر مواقع التواصل الاجتماعي، ذلك يجعلكم تشعرون بحال أفضل، ولا يشعركم بالعزلة خلال الحجر المنزلي، كذلك تبادل الأخبار والأفكار من شأنه أن يفيدكم.

- عدم الإفراط في مشاهدة الأخبار خاصة المتعلّقة بفيروس كورونا، واكتفوا بالقليل منها، وذلك كي لا تشعروا بالإحباط واليأس بسبب أعداد الإصابات.

- الامتنان دائماً أنّكم بصحّة جيّدة ولا تزالون سالمين من هذا الوباء، وفي حال أصبتم بالفيروس وشفيتم منه، فهذا سبب كاف لتكونوا إيجابيين وممتنّين لشفائكم.

- ضعوا أهدافاً جديدة لحياتكم، رغم أنّ الظروف قد  لا تسمح حاليّاً، لكن يمكنكم وضع خطط مستقبليّة وتنفيذها عند يسمح الوقت

- لا توقفوا إنتاجكم الفكري والمهني فالمواظبة على عملكم يعطيكم رغبةّ في الاستمرار وتخطّ هذه الفترة

 

لقراءة المزيد من المقالات عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

كيف يؤثّر فيروس كورونا على صحّتنا النفسيّة والعقليّة؟

نصائح للتأقلم مع العمل عن بُعد خلال وباء كورونا

كيف نحارب الوصم الاجتماعي للمصاب بكورونا؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة