كيف يجب أن تتعاملوا مع الهلوسة عند الطفل؟

كيف يجب أن تتعاملوا مع الهلوسة عند الطفل؟

من أغرب ما قد يحدث مع الأطفال هي حالة الهلوسة التي قد تكون سمعيّة أو بصريّة. إذ يرى الطفل أو يسمع أو يشعر بأشياء غير واقعيّة، تسبّب له الخوف الشديد، وغالباً ما تكون نتيجة اضطرابات نفسيّة. لذا من الضروري أن يعرف الأهل أسباب هذه الحالة، طرق علاجها، لمواكبة الطفل قبل أن تتأزّم معه هذه الحالة غير السويّة. تابعوا إذاً هذا المقال من موقع صحتي لمعرفة كلّ التفاصيل.

 

ما هي أسباب الهلوسة عند الطفل؟

- اضطّرابات نفسيّة أي حالة عصبيّة تجعل الطفل مذعوراً وعصبيّاً

- المرض والحمّى عند تجاوز درجة حرارة الطفل37,5 درجة مئوية

- عامل وراثي بسبب خلل في المخ، نقص أو زيادة هرمونات معيّنة

- الظروف البيئة المحيطة بالطفل كالمناخ والموقع الجغرافي

- صدمات أو مآسي حدثت مع الطفل وانطبعت في اللاوعي عنده، كالعنف، أو الاختصاب

 

كيف تُعالج الهلوسة عند الأطفال؟

شرط معالجة الهلوسة هو معرفة أسبابها والتخلّص منها:

- العلاج الدوائي حسب إرشادات الطبيب المختصّ، الذي يحاول وقف حالة الهلوسة السمعيّة والبصريّة عند الطفل، من خلال ضبط الخلل في كيمياء الدماغ، عبر المهدّئات ومضادات الاكتئاب.

- العلاج النفسي من خلال جلسات للأهل أوّلاً لتعريفهم على مرض طفلهم وطريقة علاجه، والطريقة الأفضل لمعاملة الطفل، ومن ثمّ مع الطفل لتخطّي هذه الحالة.

- العلاج المعرفي السلوكي إذ يحاول من خلاله الطبيب تعديل أو تغيير سلوكيّات الطفل وضبطها، عبر طريقة الحوار أو الرسم والغناء بطريقة تخرجه من عزلته وتُخله في المجتمع.

بكلّ الأحوال، على الأهل أن لا يهملوا أبداً هذه الحالة عند طفلهم والبدء بمعالجته فوراً قبل تأزّم الوضع أكثر.

 

لقراءة المزيد من المقالات عن طفلك اضغطي على الروابط التالية:

كيف يمكن أن تتعاملوا مع طفلكم اذا كان يتكلّم مع صديق وهميّ؟

كيف يؤثر الفطام المفاجئ على الأطفال؟

نصائح تساعدكم للتكلّم مع أطفالكم حول جائحة كورونا

‪ما رأيك ؟
من انوثة