4 علامات على أن الطفل يحتاج إلى أخصائي نفسي

4 علامات على أن الطفل يحتاج إلى أخصائي نفسي

روبير الجميّل

من الطبيعي أن يعاني جميع الأطفال من تقلبات عاطفية تتراوح بيت فترات من المزاج المتقلب، ومشاكل مع الأصدقاء، وانخفاض في الأداء الأكاديمي، وانخفاض بالثقة بالنفس وغيره. ولكن ما يبدو أنه صعوبة عادية في الطفولة يمكن أن يتحول أحياناً إلى شيء أكثر خطورة، قد يحتاج فيها الطفل إلى علاج نفسي.

علامات على أن الطفل يحتاج إلى أخصائي نفسي

1

- ظهور مشاكل مفاجئة في مجالات متعددة

يلاحظ الأهل كثرة المشاكل التي تواجه الطفل في شتى المجالات، بشكل سريع ومفاجئ. فتتدهور العلاقات الأسرية وينخفض الأداء الأكاديمي وتتراجع الأنشطة الترفيهية وتقل الصداقات، وغيره. فيما ينسحب الطفل تدريجياً من العائلة أو الأصدقاء أو الأنشطة التي كان يستمتع بها، وقد يتوجه نحو الانزواء والوحدة.

2

- القلق المفرط

قد يشعر الطفل بالسوء تجاه نفسه، أو قد تنخفض ثقته بنفسه بشكل كبير، أو قد يصبح أقل فعالية وإنتاجية. يظهر الطفل قلقاً مفرطاً بشأن المستقبل. يمكن أن يعبر عن اليأس ويدخل في حالة من الكآبة، قد تؤثر في نهاية المطاف على كل تفاصيل حياة الطفل الاجتماعية والدراسية والعائلية وغيره.

3

- السلوك السلبي

عندما ينخرط بشكل متكرر في سلوك سلبي، أو عندما يصبح لديه سلوكيات متكررة مدمرة للذات، مثل نتف الشعر أو مص الجلد، فهو بحاجة ماسة إلى أخصائي نفسي ليرشده نحو الطريق الصحيح. فالمشاعر السلبية ستؤذي نفسية الطفل مع الوقت، وسيلاحظ الأهل تغيراً كبيراً في عادات النوم أو الشهية.

4

- إيذاء النفس

في الحالات التي لا يتنبه بها الأهل إلى تصرفات الأطفال، قد يصل هذا الأخير إلى مراحل متقدمة من الأمراض النفسية. وفي هذه المرحلة، قد يتحدث الطفل أو يشارك في بعض تصرفات إيذاء النفس. قد يكتب تعليقات مثل "أتمنى لو لم أكن هنا" أو "لن يهتم أحد إذا هربت".

قد يتحدث بصراحة عن الانتحار ومن الممكن ان يلجأ إلى تطبيق تهديداته. هنا يجب اللجوء إلى أخصائي نفسي بشكل سريع حفاظاً على سلامة الطفل.

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة