حركة الحيوانات المنويّة مهمّة لخصوبة الرجل... هكذا يمكن تحسينها

حركة الحيوانات المنويّة مهمّة لخصوبة الرجل... هكذا يمكن تحسينها

تُعتبر حركة الحيوانات المنويّة من العوامل التي تؤثّر على صحّتها والتي تلعب دوراً هاماً في الخصوبة عند الرجل وقدرته على الإنجاب، ذلك لأنّها أساسية في مساعدة الحيوان المنوي للوصول إلى البويضة من أجل تخصيبها.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي المزيد من المعلومات عن حركة الحيوانات المنويّة وكيف يمكن تحسينها لزيادة الخصوبة.

 

الحركة مهمّة للخصوبة

 

تترك حركة الحيوانات المنويّة تأثيراً مباشراً على الخصوبة عند الرجل. يعود السبب إلى أنّ الحيوانات المنويّة تحتاج إلى التحرّك بكفاءة وسهولة ومن دون عوائق من خلال الجهاز التناسلي للوصول إلى البويضة من أجل تخصيبها.

من هنا، يمكن أن يكون ضعف حركة الحيوانات المنويّة سبباً أساسياً للعقم عند الرجل.

 

حركة الحيوانات المنويّة الطبيعيّة

 

لمعرفة النسبة الطبيعية لحركة الحيوانات المنويّة عند الرجل، يعتمد الطبيب على نتائج فحص السائل المنوي.

وعندما تتراوح نسبة الحيوانات المنويّة المتحرّكة بين 60 و80 في المئة في عيّنة السائل المنوي التي خضعت للفحص، تكون الحركة طبيعيّة.

 

عوامل تؤثّر سلباً على الحركة

 

 هناك بعض العادات والعوامل التي يمكن أن تؤثّر سلباً على حركة الحيوانات المنويّة وبالتالي على الخصوبة، وأبرزها:

 

- بعض الأدوية:

يؤدّي تناول بعض الأدوية إلى التأثير سلباً على صحة وحركة الحيوانات المنويّة، لا سيّما المنشطات وتلك التي تزيد من العضلات في الجسم.

 

- التدخين:

يؤثّر التدخين سلباً على الصحة الجنسيّة عموماً وصحّة الحيوانات المنويّة وحركتها خصوصاً، لذلك لا بدّ من تجنّبه للحفاظ على حركة طبيعيّة للحيوانات المنويّة.

 

- مشاكل وإصابات الخصية:

تسبّب الإصابة بدوالي الخصية ضعفاً في حركة الحيوانات المنويّة، نتيجة تضخّم الأوردة في كيس الصفن. كما أنّ تعرّض الخصية لأيّ إصابة يمكن أن يُضعف من حركة الحيوانات المنويّة.

 

تحسين حركة الحيوانات المنويّة

 

الإقلاع عن العادات السيّئة والحرص على اتباع نمط حياةٍ صحّي، يُعتبر من الأساسيات للحفاظ على حركة طبيعيّة وصحّية للحيوانات المنويّة وتحسينها وبالتالي تعزيز الخصوبة.

 

- تجنّب التدخين والتدخين السلبي.

- الحفاظ على وزن صحّي بعيداً من السمنة والنحافة.

- التزام نظام غذائي صحي ومتوازن قليل الدهون يحتوي على كافة العناصر الغذائيّة الهامة.

- أخذ المكمّلات الغذائيّة في حال الحاجة إلى ذلك، بعد استشارة الطبيب.

 

كذلك، من المهمّ الحرص على علاج المشاكل الجنسيّة في حال وجودها لأنّها تؤثّر سلباً على حركة الحيوانات المنويّة وقد تضرّ بالخصوبة.

 

اليكم من موقع صحتي المزيد من المعلومات عن صحّة وجودة الحيوانات المنوية:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة