كيف يكون الإنتصاب الجيّد؟

كيف يكون الإنتصاب الجيّد؟

تُعتبر صحّة الإنتصاب من أهمّ الأمور التي تشغل بال الرّجل لأنّها تتحكّم بأدائه الجنسي وتؤثّر مباشرةً على العلاقة الحميمة، إذ أنّ ضعف الإنتصاب قد يسبّب فشل العلاقة الحميمة وهذا ينعكس بدوره على الحياة اليوميّة للزوجين.

كيف يكون الإنتصاب الجيّد؟ وكيف يمكن تحقيقه؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الإنتصاب الجيّد كيف يكون؟

 

يكون الإنتصاب الجيّد عندما يتمكّن العضو الذكري من تحقيق الإنتصاب بشكلٍ سليم والحفاظ عليه طوال فترة ممارسة العلاقة الحميمة حتّى الوصول إلى النشوة والقذف، من دون أيّ ضعف.

أمّا ضعف الإنتصاب فهو عدم قدرة العضو الذكري على الإنتصاب أو إبقائه بشكلٍ كافٍ حتّى الإنتهاء من العلاقة الحميمة.

 

طرق تحقيق الإنتصاب الجيّد

 

لتحقيق الإنتصاب الجيّد وتجنّب الإصابة بالضعف، هناك بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في هذا الإطار وأبرزها:

 

- ممارسة الرياضة:

تساعد التمارين الرياضيّة في تعزيز مستويات هرمون التستوستيرون وتحسين الدورة الدمويّة في الجسم، ممّا يساعد في تدفّق الدم بشكلٍ كافٍ إلى كافة أعضاء الجسم ومنها العضو الذكري، محقّقاً الإنتصاب الجيّد والصحّي.

 

- تناول الأطعمة الصحية:

إنّ إدخال الخضار والفواكه والحبوب الكاملة إلى النّظام الغذائي اليومي يساهم في تحسين صحة الجسم العامة، والصحة الجنسيّة خصوصاً من جهة تقوية الإنتصاب وتعزيز الرغبة الجنسيّة.

كما ينبغي الإبتعاد عن الوجبات السريعة والأطعمة المليئة بالدّهون والسكريات التي تؤثر سلباً على الإنتصاب.

 

- تجنّب التوتر والضغط النفسي:

تزيد تفاصيل الحياة اليوميّة من الشعور بالتوتّر والقلق والضغط النفسي بشكلٍ دائم، الأمر الذي يؤثّر سلباً على الإنتصاب خصوصاً من ناحية تحفيز الجسم على إفراز هرمون الكورتيزول وهو هرمون التوتّر الذي يكبح الرغبة الجنسيّة ويؤثّر سلباً على الصحة الجنسيّة.

 

- الإقلاع عن العادات السيّئة:

يُنصح بالإقلاع عن كلّ العادات الخاطئة التي تترك تأثيراتٍ سلبيّة على الصحة الجنسيّة خصوصاً من جهة إضعاف الإنتصاب، وأبرزها التدخين وقلّة النوم.

 

يلعب نمط الحياة الصحّي دوراً أساسياً في تحقيق الإنتصاب الجيّد والحفاظ عليه، نظراً لأنّه ينعكس على صحّة الجسم العامة كما يقوّي المناعة ويجنّب التعرّض للعديد من الأمراض التي قد تؤثّر سلباً على الصحة الجنسيّة. 

 

لقراءة المزيد عن صحّة الإنتصاب اضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟