ما هي العادات التي يمكن أن تضرّ بصحة العضو الذكري؟

ما هي العادات التي يمكن أن تضرّ بصحة العضو الذكري؟

 

نظراً لأن العضو التناسلي يعدّ جزءاً لا يتجزأ من رجوليتك، فيجب إذاً أن تتجنّب بعض العادات السيئة التي من شأنها ان تضرّ به. من هنا، وللتأكد من عدم تعرضك لأي أضرار دائمة أو مؤقتة، لا بدّ أن تلقِ نظرة على هذه العادات غير الصحية.

 

عادات خاطئة تؤثر على صحة العضو الذكري

1

عدم ممارسة الرياضة بانتظام

الرجال الذين يمارسون المزيد من التمارين الرياضية لديهم وظائف جنسية وانتصاب أفضل، وفقاً لبحثٍ من Cedars-Sinai Medical Center.  أظهرت النتائج - المنشورة في مجلة الطب الجنسي - أن الرجال الذين أبلغوا عن ممارسة بانتظام (أي ما يعادل ساعتين من التمارين الشاقة مثل الجري أو السباحة؛ 3.5 ساعات من التمرين المعتدل؛ أو 6 ساعات من التمرينات الخفيفة) يتمتعون بوظائف جنسية ممتازة. فالتمارين الرياضية تنشط الدورة الدموية وتزيد من قدرة العضو الذكري على الانتصاب والتفاعل مع المثيرات.

2

 

تجاهل المشاكل الجلدية

يجب عدم تجاهل الطفح الجلدي أو البثور أو الثآليل على العضو التناسلي، خاصة إذا كانت حمراء أو مؤلمة أو تسبب الحكة. قد يكون هذا الأمر علامة على وجود مرض ينتقل بالاتصال الجنسي أو عدوى بكتيرية أو فطرية أو حساسية، لذلك يجب عليك استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

3

عدم غسل العضو الذكري

نظراً لأن العضو التناسلي هو عضو خارجي، فإنه لا يوجد لديه نفس آليات التنظيف الذاتي السحرية التي يتمتع بها المهبل لحماية نفسه من البكتيريا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يصبح العضو التناسلي والمنطقة المحيطة به ساخنة ومتعرّقة، مما يجعل من السهل على البكتيريا والفطريات أن تنمو. من هنا، لا بدّ من أن تعملوا على غسل وتنظيف العضو الذكري بشكلٍ منتظم ويوميّ، خاصةً إذا كنت تتعرّق كثيراً، ما يمنع إصابتك بطفحٍ جلدي وتهيج، أو عدوى فطرية يمكن ان تؤدي إلى تطوير رائحة كريهة.

لقراءة المزيد عن صحة العضو الذكري اضغطوا على الروابط التالية:

كلّ ما تحتاج إلى معرفته عن إصابة العضو الذكري بالفطريّات

جراحات تجميلية للعضو الذكري في أقلّ من ساعة!

لماذا ينحني العضو الذكري؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا