هل يمكن أن يحسّن الختان الأداء الجنسي؟

هل يمكن أن يحسّن الختان الأداء الجنسي؟

 

الختان هو الاستئصال الجراحي للقلفة، الأنسجة التي تغطي رأس (حشفة) العضو التناسلي، ولكن هل يمكن أن تؤثر هذه العادة على أداء الرجل الجنسي لاحقاً؟ لا بدّ ان تتابعوا قراءة السطور القادمة للإطلاع على الإجابة.

 

هل ختان الذكوري يجعل الأداء الجنسي أفضل


تشير دراسة جديدة إلى أن ختان البالغين يؤثر على الأداء الجنسي ولكن ليس بطريقة سيئة. وفقاً لدراسةٍ ترأسها الباحث المتخصص تيموشين سينكول، طبيب المسالك البولية في مستشفى GATA Haydarpasa للتدريب في اسطنبول، تركيا، يستغرق الرجال المختونون وقتًا أطول للوصول إلى القذف، والذي يمكن اعتباره "ميزة، وليس تعقيدًا". نذكر ان هذه الدراسة نشرتها مجلة Adult Urology.

عادةً ما يحدث الختان، الاستئصال الجراحي لقلفة العضو التناسلي، مباشرةً بعد الولادة أو أثناء الطفولة. ولكن، وفقاً للدراسة عينها، فإن ختان البالغين قد يقلل من حساسية العضو التناسلي، مما يؤدي إلى تأخير الوصول إلى القذف. أو قد يؤدي التباطؤ إلى تعزيز احترام الرجل لذاته ولثقته بنفسه خلال ممارسة العلاقة الحميمة أي انه يشعر بأنه يسيطر على أدائه الجنسي بعيداً عن سرعة القذف.

 

فوائد الختان


تسهيل عملية تنظيف العضو التناسلي

 الختان يجعل من السهل غسل العضو التناسلي، وهذا ما يؤدي إلى منع تكاثر البكتيريا وبالتالي الإصابة بأنواع عديدة من الالتهابات خصوصاً المسالك البولية. الالتهابات الحادة في وقت مبكر من الحياة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الكلى في وقت لاحق.

 

انخفاض خطر الأمراض المنقولة جنسياً

 قد يكون الرجال المختونون أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسياً، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية. ولكن لا تزال الممارسات الجنسية الآمنة ضرورية.

 

انخفاض خطر الاصابة بسرطان العضو التناسلي

 على الرغم من أن سرطان القضيب نادر الحدوث، إلا أنه أقل شيوعًا عند الرجال المختونين. بالإضافة إلى ذلك، فإن سرطان عنق الرحم لدى المرأة التي تمارس العلاقة الحميمة مع الرجل المختون هي أقلّ شويعاً، وفقاً لدراسةٍ لعلماء من جامعة هارفرد.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟