السفر والإجازة لحياة حميمة أفضل!

السفر والإجازة لحياة حميمة أفضل!

إنّ السفر يجعل الناس أكثر سعادة بشكل عام. والمسافرون أنفسهم يشعرون بسعادة أكثر في حياتهم العاطفية وفي عملهم كلما كانوا أكثر قدرة على السفر. لكن ما تأثير السفر على الناحية الجنسية تحديداً؟.

 

حياة جنسية أفضل

 

هذا الشعور بالسعادة الذي يحسّ به المسافرون يؤثر بشكل مباشر على حياتهم الجنسية. ووفقاً لدراسة حديثة في هذا المجال، الأزواج الذين يسافرون معا كانوا أكثر ميلا لقضاء وقت حميم معًا في الإجازة مقارنة مع البيت. ووجدت الدراسة أنّ تلك العطل تزيد الرغبة الجنسية. علاوة على ذلك، الذي يأخذون إجازة سنوية كانوا أكثر ميلا للجنس أثناء الإجازة. هكذا، إذا كنت تعاني من مشاكل زوجية فالحل هو في التفكير جديًا بقضاء إجازة في مكان رومانسي.

 

لماذا تحفز الإجازة الرغبة الجنسية؟

هناك العديد من الاسباب لزيادة الرغبة الجنسية خلال السفر منها: الشعور بأنك في مكان مختلف عن غرفة نومك، الشعور بالإسترخاء، الحرية لتجربة شيء جديد، ارتداء ملابس مثيرة بدون خوف من الاولاد أو الجيران، كما لا داعي للخروج من الغرفة، فلديك خدمة الغرف التي يمكن أن توصل لك ما تشتهي وأنت في السرير.

 

لذا فإنّ الجنس أثناء العطلة أفضل لأنه يجدد الشعور بتجربة شيء جديد، وهو شعور يخف تدريجيا مع روتين الزواج، الأمر الذي يشعل الغريزة الجنسية ويحسن من الاداء الجنسي أيضًا. كذلك في الإجازة، يشعر الأزواج بالاسترخاء والهدوء بعيدا عن جو العمل المحموم وأعمال البيت الرتيبة، ببساطة، أنت هناك لتستمتع، وغيرك سوف يقوم بمهمة التنظيف.

‪ما رأيك ؟
من انوثة