الغازات أثناء العلاقة الحميمة... كيف تتغلّبون عليها؟

الغازات أثناء العلاقة الحميمة... كيف تتغلّبون عليها؟

من المعروف أنّ انبعاث الغازات يُعدّ من الأمور المُريحة بالنّسبة إلى الجسم نظراً لأنّه يتخلّص ممّا كان يُمكن أن يُسبّب له الانتفاخ والإنزعاج، إلا أنّ هذا الأمر غالباً ما يكون مُزعجاً بالنّسبة لصاحبه في مُختلف المواقف ولعلّ أبرزها العلاقة الحميمة.

لذلك، نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الطّرق التي يُمكن الإستعانة بها للتغلّب على الغازات أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

 

الأدوية المضادة للغازات

يُمكن استشارة الطّبيب بشأن إمكانيّة تناول الأدوية المُضادة للغازات على الرّغم من أنّها لا تستدعي وصفةً طبّية. قد تُساعد هذه الأدوية على منع انبعاث الغازات إذا كانت تتشكّل في الجهاز الهضمي، خصوصاً في المواقف المُحرجة وأثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

 

تفادي بعض الأطعمة والمشروبات

يُنصح بالتّقليل من كمّية المشروبات الغازيّة والأطعمة التي يصعب هضمها في النّظام الغذائيّ، وذلك لأنّها تؤدّي إلى الانتفاخ والتجشّؤ وهذا ما يُعزّز انبعاث الغازات من الجهاز الهضمي.

كذلك، يُفضّل تفادي تناول الوجبات الدّسمة قبل ممارسة العلاقة الزوجيّة، وخصوصاً تلك التي قد تُسبّب الغازات كالحبوب وغيرها.

 

تناول بعض المشروبات المُفيدة

يُمكن اللجوء إلى تناول الزّنجبيل والبابونج والنّعناع كعلاجاتٍ منزليّةٍ للغازات، ما قد يحدّ من انبعاثها خلال المواقف المتنوّعة ويُخفّف من الإحراج الذي يُسبّبه هذا الأمر.

 

تناول الطّعام ببطء

من المهمّ الحرص على تناول الطعام ببطءٍ أكبر من المُعتاد بهدف المُساعدة في تقليل كمّية الهواء الذي يتمّ ابتلاعه عند تناول الطعام، لأنّه يزيد من الغازات داخل الجسم الذي سيقوم بإخراجها في أيّ وقت.

 

تجنّب بعض العادات

من المُفيد البقاء بعيداً عن مضغ العلكة وامتصاص الحلوى الصّلبة وبعض العادات الأخرى التي تزيد من كمّية الغازات في الجهاز الهضمي، عن طريق زيادة الهواء الذي يدخل إلى الجسم.

 

التأكّد من أنّ طقم الأسنان مُناسبٌ

في حال استخدام طقم الأسنان، لا بدّ من التأكّد من ملائمته؛ فقد يتسبّب في زيادة ابتلاع للهواء عند تناول الطّعام أو الشراب.

 

الإقلاع عن التّدخين

يُنصح بتجنّب التّدخين لأنّه يُساهم في زيادة كمّية الهواء الذي يبتلعه الجسم والغازات الذي قد تنتج عن ذلك.

 

ممارسة التّمارين الرياضيّة

تُفيد ممارسة التّمارين الرياضيّة بشكلٍ مُنتظم في المُساعدة على التّخفيف من انبعاث الغازات، ما يُساهم في تجنّبها أثناء العلاقة الحميمة.

 

في حال غياب أيّ سببٍ جسدي لحدوث الغازات، يُمكن إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة علّ ذلك يُساهم في تفادي انبعاثها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، مع أهمّية استشارة الطّبيب بشأن كلّ خطوة قبل القيام بها خصوصاً إذا كانت تؤثّر على الصحّة العامة.

 

اقرأوا المزيد عن مشكلة الغازات على هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟