للزهري مراحل عدّة... بمَ تتّسم المرحلة الثالثة والأخيرة منه؟

للزهري مراحل عدّة... بمَ تتّسم المرحلة الثالثة والأخيرة منه؟

يُعتبر مرض الزهري من الأمراض المنقولة جنسياً، وينتج عن الإصابة بالبكتيريا اللولبية الشاحبة عندما تدخل إلى الجسم عادةً بعد ملامسة التقرّحات على الأعضاء الجنسيّة أو الشرج أو الفم، الناتجة عن هذه البكتيريا أثناء الاتصال الجنسي. والزهري مرضٌ مُعدٍ ويمرّ بعدة مراحل آخرها المرحلة الثالثة، التي نكشف المزيد من التفاصيل عنها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تطوّر الزهري

يتطوّر مرض الزهري على مراحل وتختلف الأعراض المصاحبة له تبعاً لكلّ مرحلة. ولكن أحياناً، قد تتداخل المراحل في ما بينها ولا تظهر الأعراض دائماً بالترتيب ذاته.

من جهة أخرى، يمكن أن تحدث الإصابة بمرض الزهري من دون ملاحظة أيّ أعراض واضحة لسنوات عدّة.

 

المرحلة الثالثة من الزهري

بعد المرور بالمرحلتين الأولى والثانية من الزهري، قد يصل المريض إلى المرحلة الثالثة بشكلٍ تدريجي وبعد مرور سنوات على الإصابة بالمرض. وتتّسم هذه المرحلة باختلال وظائف متنوّعة في الجسم وتلف أنسجة، نتيجة لوجود البكتيريا المسببة للمرض فيها لوقتٍ طويل. ومن أبرز الأنسجة والوظائف التي تتأثر بالمرحلة الثالثة من الزهري: الأعصاب، العيون، الدماغ، القلب، العظام، الكبد، المفاصل وغيرها.

 

عدم العلاج وتطوّر الزهري

نسبة معيّنة من المصابين بالزهري الذين لا يتلقّون العلاج في المراحل الأولى من المرض، يصابون بمضاعفات معروفة بالزهري المتأخّر أي يصلون إلى المرحلة الثالثة من الزهري. والإصابة بهذه المضاعفات تحدث بعد سنوات عدّة من الإصابة الأصليّة بالزهري، والتي لم تُعالَج.

 

أعراض المرحلة الثالثة

تختلف الأعراض الخاصة بالمرحلة الثالثة من الزهري باختلاف الأعضاء المتأثرة بالمرض. ومن أبرزها نذكر:

 

- اختلالات عصبيّة:

الاحساس بالخدر وعدم القدرة على التحكم بعضلات الجسم كما يجب بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض العصبيّة والنفسية.

 

- مشاكل في الجهاز الهضمي:

فقدان الوزن غير المبرر بالإضافة إلى الشعور بآلام في البطن والشعور بالشبع بعد تناول كميات قليلة من الطعام.

 

- أورام في الجسم:

قد تتكوّن أورام متعدّدة في الجسم في المرحلة الثالثة من الزهري وتُعرَف هذه الأورام بالصمغ. تكثر عادةً على الجلد أو البلعوم أو الرئتين أو العظام.

 

يُنصح بالمتابعة الطبية الدورية والقيام بفحوصات دائمة ومنتظمة، للكشف عن المشاكل الصحية والأمراض في مراحلها الأولى من أجل التمكّن من علاجها والسيطرة عليها وعلى أعراضها، بشكلٍ يحدّ من المضاعفات التي قد تكون خطيرة. 

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

المزيد حول مرض الزهري في الروابط التالية: 

‪ما رأيك ؟
من انوثة