هل تضرّ السجائر الالكترونية بالخصوبة؟

هل تضرّ السجائر الالكترونية بالخصوبة؟

من المعروف مدى خطورة التدخين على الصحة العامة للجسم، لا سيّما الصحة الجنسيّة، انطلاقاً من التأثير السلبي والخطر الذي يتركه على الدورة الدمويّة والشرايين وصولاً إلى المشاكل الصحية التي يسبّبها والتي تؤثر مباشرةً على صحّة الجهاز التناسلي عند كلّ من المرأة والرجل. للوقاية من هذه الأضرار، يلجأ البعض لتدخين السجائر الإلكترونيّة ظناً منهم أنّها لا تسبّب أيّ مشاكل أو تأثيرات سلبيّة مشابهة للسجائر العادية.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي ما إذا كانت السجائر الالكترونيّة تؤثّر على الخصوبة.

 

مشاكل إنجابيّة عند الرجل

 

يمكن للسجائر الإلكترونيّة أن تتسبّب بمشاكل إنجابيّة عند الرجل، بسبب احتوائها على موادٍ كيميائيّة سامة. بالإضافة إلى النيكوتين، تحتوي هذه السجائر على مواد سامة أخرى بما في ذلك الهيدروكربونات العطريّة، وهي من المواد المسرطنة وتُعتبر خطرة على الصحة الإنجابيّة.

 

كذلك، فإنّ مادتَي البروبيلين غليكول والغليسرين النباتي الموجودتان في السجائر الإلكترونيّة، يمكن أن تؤثّرا على الحيوانات المنويّة عند الرجل وأن تلحقا الضرر بها، ممّا يقلّل من الخصوبة بشكلٍ كبير وقد يسبّب العقم.

 

ويكمن خطر المادتين المذكورتين في قدرتهما على قتل الخلايا في الخصيتين كما تؤثّران سلباً على حركة وجودة الحيوانات المنويّة.

 

إضعاف الخصوبة عند المرأة

 

قد يضعف الإستخدام المفرط والمنتظم للسجائر الإلكترونيّة، مستويات الخصوبة عند المرأة، رغم اللجوء إليها كبديل آمن عن التدخين إلا أنّ آثارها سلبيّة وخطرة على الخصوبة والحمل.

 

وتقلّل هذه السجائر من الخصوبة عند المرأة، من خلال تأخير الحمل. فقد تقوم الزوجة بكلّ الفحوصات اللازمة عند التخطيط للحمل من دون اكتشاف أنّ التأخير ناتج عن تسبّب تأثير السجائر الإلكترونيّة في تأخير تخصيب البويضة في الرحم وبالتالي تقليل مستويات الخصوبة.

 

بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن التغاضي عن تأثير السجائر الإلكترونيّة في الرغبة الجنسيّة عند المرأة بسبب المواد الكيميائيّة السامة التي تحتوي عليها والتي قد تتسبّب في خفض الرغبة والإثارة وفي تأخّر بلوغ النشوة أو عدم اختبارها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

 

للحفاظ على الخصوبة والصحة الإنجابيّة، لا بدّ من الحرص على اتباع نمط حياةٍ صحّي والإقلاع عن العادات السيّئة التي يُعتبر التدخين على رأس قائمتها، من دون التغاضي أيضاً عن مخاطر التدخين السلبي. 

 

اقرأوا المزيد عن أضرار السجائر الالكترونية على هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟
من انوثة