هل يمكن الوثوق بالشريك الخائن؟

هل يمكن الوثوق بالشريك الخائن؟

إنّ الثقة تلعب دوراً هاماً وأساسيّاً في مختلف العلاقات الإجتماعيّة؛ إن في العمل أو الحبّ أو الصداقة أو حتّى في العلاقات ضمن العائلة الواحدة، وهذا ما يفسّر أهمّية الحفاظ على الثقة في العلاقات والحرص على عدم خيانتها.


في الحبّ، قد تكون أهمّية الثقة موازية للمشاعر العاطفيّة التي تجمع بين الشّريكين حيث أنّ غياب الثقة بالآخر قد يعود في نهاية المطاف إلى الإنفصال وجرح المشاعر وقد يكون التّسامح أكثر صعوبة ممّا قد يتصوّره البعض. فهل يمكن الوثوق بالشريك الخائن؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

التغلّب على الخيانة

 

قد يتغلّب بعض الأزواج على الخيانة وعلى فقدان الثقة في الشّريك، كما أنّهم قد يتمكّنون من إقامة علاقةٍ أقوى وأكثر متانة بعد ذلك؛ وهذا قد يعود إلى المصارحة والحوار والتصرّفات التي يقوم بها الخائن بعد خيانته الثقة تجاه شريكه.

ومن هذه التصرّفات، قد يفسّر لشريكه الأسباب التي دفعته للقيام بما فعله والتي قد تكون ناتجةً عن بعض المشاكل التي يعاني منها الزوجان.

 

الوثوق في الشّريك الخائن مادةٌ جدليّة

 

إنّ الوثوق في الشّريك الخائن أو عدم مسامحته من أكثر المواد الجدليّة التي تتعلّق بالعلاقات الزوجيّة.

هذا يرجع إلى أنّ تخطّي الخيانة والمضي قدماً في الزواج والعلاقة العاطفيّة، لا يعتمد على ردّة فعل الزّوجين فقط وإنّما أيضاً على خطورة الموقف الذي أدّى إلى الخيانة وعلى الأسباب التي دفعت إلى ذلك وعلى عوامل عدّة إضافيّة.

والأهمّ إن كانت الخيانة مبنيّةً على مشاعر متبادلة ورغبة في تكرار التّجربة أم على هفوةٍ للحظةٍ واحدة لها أسبابها ولن تتكرّر.

 

الخيانة سببٌ أساسيّ للإنفصال

 

الخيانة قد تكون في الكثير من العلاقات سبباً للإنفصال وعدم النّظر إلى الوراء، خصوصاً وأنّ من أقدم على الخيانة مرّة يمكن أن يعيد الكرّة مرّة أخرى؛ بحسب ما هو شائع.

وعادةً ما يؤدّي اكتشاف خيانة الشّريك إلى مشاعر قويّة لدى كلا الشريكين مثل الغضب أو الإحساس بالعار أو الاكتئاب أو الإحساس بالذنب أو تأنيب الضّمير؛ ومن الصّعب في هذا الوقت التفكير بوضوح كافٍ لاتخاذ قراراتٍ طويلة الأمد.

 

هل يمكن الوثوق مجدّداً بالشّريك الخائن؟ قد لا تكون استعادة الثقة بالأمر السّهل ولكنّ العلاقة قد تستحقّ المحاولة عن طريق منح فرصة ثانية مع العلم أنّ ذلك يتطلّب مجهوداً من كلا الطّرفين لتجاوز ما حدث مع توفّر الرّغبة الحقيقيّة بإصلاح الأمر وتجاوز الآثار السلبيّة التي أحدثتها الخيانة.

 

لقراءة المزيد عن الخيانة الزوجية اضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة