5 أنواع للملل في العلاقة الزوجيّة!

5 أنواع للملل في العلاقة الزوجيّة!

لا تخلو الحياة الزوجيّة من الخلافات والمشاكل إنّما الأخطر تفاقم هذه المشاكل وعدم العمل على حلّها بالحوار، فتصل العلاقة بين الزوجين إلى طرفٍ مسدود قد يؤدّي إلى انتهاء الزواج.

وما هو أخطر من الخلافات، سيطرة الملل والروتين على الحياة الزوجيّة والتّغاضي عن هذا الأمر وعدم معالجته قبل فوات الأوان يؤدّي إلى تدمير الحبّ بين الطرفين وكذلك العلاقة بينهما.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أنواع الملل التي قد تصيب الحياة الزوجيّة، من أجل التنبه لها والعمل على محاربتها لإنقاذ الزواج.

1
اللامبالاة

اللامبالاة

تخترق اللامبالاة حياة الزوجين نتيجة الضغوط التي تواجههما في تفاصيل الحياة اليوميّة، من عمل وعلاقات اجتماعيّة وعائليّة وغيرها، فيجد أحد الزوجين أو كلاها نفسه في حالةٍ من اللامبالاة مع فقدان الرغبة في القيام بأيّ نشاط فيلجأ إلى الإستلقاء سعياً وراء الراحة فقط.

2
الملل بسبب الروتين

الملل بسبب الروتين

تُعدّ الحياة بمثابة روتينٍ يومي يعيشه الزوجان بدءاً من الإستيقاظ صباحاً والذهاب إلى العمل ثمّ العودة إلى المنزل لرؤية الأطفال وقضاء بعض الوقت مع الشريك ثمّ النوم، وتكرار المشهد نفسه يومياً. لا بدّ أن يتمّ بذل الجهد من أجل كسر الروتين، والقيام ببعض الأمور غير المتوقّعة التي تزيد من سعادة الزوجين.

3
فقدان الشغف

فقدان الشغف

عندما لا يتمّ معالجة الملل الناتج عن الروتين في الحياة اليوميّة، في الوقت المناسب، قد يصل الأمر بالزوجين إلى فقدان الشغف؛ فيحاول الطرف الذي يشعر بالملل الإنخراط بنشاطٍ معيّن ولكن سرعان ما يتوقّف عنه نتيجة الشعور بالملل. وهذه الحالة تُعدّ مجهدة نفسياً وقد يحتاج الطرف المعني إلى المساعدة.

4
عدم الرضا

عدم الرضا

يُعدّ الشعور بعدم الرضا من أنواع الملل ويصاحبه إحساسٌ دائم بعدم الراحة والحاجة إلى شيءٍ ما غير معروف، إضافة إلى انفعالات شديدة على الأشياء البسيطة تنعكس سلباً على العلاقة مع الشريك. ويشعر الطرف المعني بأنّ ما يفعله لا جدوى منه، وقد تتطوّر الحالة لتصبح خطيرة وقد تحتاج إلى معالج نفسيّ.

5
الفتور

الفتور

تتساوى المشاعر في مرحلة الفتور التي تُعتبر أشبه بالشعور بالإكتئاب، وهي خالية من أيّ انفعالات. فلا يرغب الطرف المعني في بذل أيّ مجهود للتغيير انطلاقاً من نظرة متشائمة تسيطر عليه وكأنّه استسلم بالفعل لحالة الملل التي أصابته. وقد يتفاقم الأمر بشدّة بحيث يشكّل خطراً على السعادة الزوجيّة والحياة برمّتها.

المزيد عن الملل والروتين في الحياة الزوجية على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا