6 أسباب تؤدي إلى فقدان المتعة في العلاقة الحميمة

6 أسباب تؤدي إلى فقدان المتعة في العلاقة الحميمة

يُعتبر العامل النفسي من الأمور الهامة والأساسيّة عندما يتعلّق الأمر بإنجاح العلاقة الحميمة والتمتّع بحياةٍ جنسيّةٍ سعيدة وصحّية، وهذا ما يؤهّل الزوجين للإستمتاع بحياةٍ زوجية سعيدة مليئة بالمتعة والإثارة.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي الأسباب الشائعة التي تؤدّي إلى فقدان المتعة في العلاقة الحميمة وتؤثّر سلباً على الحياة الزوجيّة.

1
الروتين

الروتين

يُعدّ الروتين القاتل الأكثر شيوعاً للمتعة في العلاقة الحميمة، لأنّه يتسبّب بفقدان الرغبة الجنسيّة بشكلٍ تدريجي عندما يتسلّل إلى الحياة الزوجيّة وفي حال عدم تدارك الحالة فإنّ الزوجين يكونان أمام خطر التعاسة الزوجيّة وغياب المتعة.

2
الخلافات الزوجيّة

الخلافات الزوجيّة

لا تخلو أيّ حياةٍ زوجية مهما كانت سعيدة من الخلافات والمشاكل الدوريّة، إلا أنّ تراكمها وعدم حلّها بالحوار الصادق والصريح يؤدّي إلى خلافاتٍ كبيرة قد تصل إلى حدّ تدمير الزواج وانفصال الشريكين ويُعتبر انعدام المتعة في ممارسة العلاقة الحميمة من أبرز المؤشّرات التي قد تدلّ على اقتراب النّهاية.

3
الأنانيّة

الأنانيّة

تؤثّر الأنانيّة بشكلٍ سلبي على الحياة الزوجيّة برمّتها ويظهر تأثيرها بشكلٍ أكثر أسوأ خلال ممارسة العلاقة الحميمة. فالشريك الأناني لا يبالي بمشاعر الطرف الآخر بل يركّز فقط على رغباته الخاصة للوصول إلى النشوة ويعتبر أنّ العلاقة الحميمة تنتهي عندما يصل إلى الرضا الجنسي من دون الإهتمام بمشاعر الآخر.

4
الضغط النفسي

الضغط النفسي

يفرض نمط الحياة السريع وضغوط الحياة اليوميّة ضغطاً نفسياً كبيراً على كلّ من الزوجين، اللذين يكونان بأمسّ الحاجة إلى الإسترخاء قبل ممارسة العلاقة الحميمة للتمتّع بها كما يجب، وإلا فإنّهما قد يفقدان المتعة تدريجاً ممّا قد يجعل من العلاقة الحميمة مجرّد فعلٍ لا بدّ من القيام به وتصبح خالية من المشاعر.

5
سيطرة فكرة الإنجاب

سيطرة فكرة الإنجاب

إنّ ممارسة العلاقة الحميمة بهدف الإنجاب يقتل الرّغبة والمتعة الجنسيّة بين الزوجين أثناء العلاقة، نظراً لأنّ فكرة الإنجاب تكون هي المسيطرة والغاية، وليس التعبير عن المشاعر والإستمتاع بالعلاقة. هذا الأمر يؤدّي إلى الفتور والبرود الجنسي، وقد تتفاقم التأثيرات السلبيّة وتتأذى العلاقة الحميمة في حال إهمال علاج الحالة.

6
إهمال النظافة الشخصيّة

إهمال النظافة الشخصيّة

قد يهمل أحد الزوجين الإهتمام بمظهره ورائحته والعوامل التي تزيد من انجذاب الطرف الآخر، وتلعب النظافة الشخصيّة دوراً هاماً في هذا الإطار. ولعدم فقدان المتعة أثناء العلاقة الحميمة ينبغي على الزوجين الحرص على الإهتمام بالنّظافة الشخصيّة وبرائحة الجسم إضافة إلى تغيير الملابس الداخليّة باستمرار.

اقراوا المزيد عن العلاقة الحميمة من خلال الروابط التالية: 


‪ما رأيك ؟
من انوثة