جراحة تقويم الشفر... تعيد ثقتك بنفسك

جراحة تقويم الشفر... تعيد ثقتك بنفسك

على الرغم من فوائد الولادة الطبيعية للأم والجنين على حدّ سواء، الا أن تكرارها قد يؤدي الى العديد من المشاكل التي لا تزول بدون تدخل جراحي. فتعاني نساء كثيرات من الترهل والاطالة في حجم الشفر الصغرتين ومن التشققات أو التشوهات، وغالباً ما يكون ذلك ناجماً عن الشد لحظات الولادة الطبيعية.  فخلال الولادة الطبيعية، يحصل تمدد واحياناً تمزق في الجلد في المنطقة الحساسة لاسيما في انسجة الشفر. ويؤدي هذا التمدد والتمزق، الى تغير شكل الشفر مما يسبب انزعاجاً كبيراً للمرأة فترغب في تقويم الشفر.

 

 تأثير تغير شكل الشفر

 

إنّ تغير شكل الشفر يؤدي الى شعور المرأة بالإنزعاج والتوتر وبفقدانها لأنوثتها ولثقتها بنفسها وينعكس هذا الأمر بوضوح خلال ممارستها العلاقة الحميمة. كما أن كبر الشفر وتشقهها ينعكس جدياً وصحياً على المرأة. ومن عوارض ذلك:

- الشعور بعدم الارتياح وقد يصل ذلك الى حد الشعور بالألم.

- الإصابة بتهيج في الجلد والرغبة بالحك، عند ارتداء بعض انواع الملابس لا سيما تلك التي تحتوي على البوليستر.

- الإنزعاج عند ممارسة بعض انواع الرياضة كركوب الخيل أو الدرجات الهوائية.

 

الهدف من جراحة الشفر

 

الهدف من الجراحة هو إصلاح أي تشققات أو تشوهات ، واعادة تشكيل الأجزاء الخارجية الكبيرة أو غير المتساوية في طول الشفر الصغيرتين.  كما قد يلجأ الجراح الى تصغير حجم الشفرين معاً عبر ازالة الجلد الزائد. 

 

مراحل اجراء جراحة الشفر

 

تعتبر عملية جراحة الشفر عملية سهلة وتستغرق حوالي النصف الساعة. قبل الشروع بالعملية يتم اجراء فحوصات دم للمرأة للتأكد من وضعها الصحي. قد تجري هذه العملية تحت تأثير بنج موضعي أو عام وذلك بحسب ما تفضل المريضة وبحكم وضعها الصحي. يعمد الجراح خلال العملية الى ترميم المنطقة، اما عبر الطرق الجراحية التقليدية أو عبر او استعمال الليزر، الذي يعتبر أحدث تقنية في مجال تصغير وتجميل الجهاز التناسلي النسائي.

 

ما بعد جراحة الشفر

 

عادةً، لا تحتاج المرأة للبقاء في المستشفى بعد اجراء عملية جراحة الشفر ويمكنها المغادرة فور غياب تأثير البنج. تعتبر هذه العملية غير خطرة ولا تشكل أي تهديد على حياة المرأة فليس لها أي مضعافات؛ ويمكن للمرأة أن تستعيد نشاطتها المعتاد بعد سبعة أيام من اجراء الجراحة او لحين شفاء الدروز.

يذكر أن بعض النساء قد يعانين من الشعور بالتخدير في المنطقة الحساسة، وسيزول هذا الشعور تدريجياً خلال اليومين المقبلين. ويعمد الجراح الى وصف بعض المهدئات للتخفيف من الألم الناجم عن العملية.

 

اقرأوا المزيد عن مرحلة ما بعد الولادة من خلال الروابط التالية:

 

هل تعانون من ترهلات البطن؟

شدّ البطن بعد الولادة... مهمّة سهلة!

ما هي حالة اكتئاب ما بعد الولادة

‪ما رأيك ؟
من انوثة