ما الأسباب التي تقف وراء فقدان المرأة للنشوة الجنسية؟

ما الأسباب التي تقف وراء فقدان المرأة للنشوة الجنسية؟

قد تعاني المرأة من صعوبة الوصول إلى النشوة وأحياناً فقدانها بشكلٍ تام، مما يؤثر على حالتها النفسية وينعكس ذلك سلباً على علاقتها مع زوجها واستمتاعها بالعلاقة الحميمة. ةللتمكّن من التغلّب على هذه المشكلة، لا بدّ من التعرّف أولاً على أسبابها. لذلك نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى فقدان النشوة عند المرأة.

 

- التقدم في العمر:

يسبّب التقدم في العمر والاقتراب من مرحلة انقطاع الطمث بعض الاضطرابات على صعيد النشوة الجنسية، نتيجة التغيّر في مستوى الهرمونات في الجسم وبعض التغيّرات الفسيولوجية أيضاً. وعادةً ما تنخفض مستويات هرمون الإستروجين في مرحلة انقطاع الطمث ويقلّ تدفق الدم إلى المهبل، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان النشوة.

 

- انخفاض الاستروجين:

من الممكن أن تعاني المرأة من خللٍ في الهرمونات نتيجة اضطراب في وظائف الغدد، وقد ينتج عن ذلك انخفاض في مستوى هرمون الإستروجين وبالتالي تراجع في الرغبة الجنسية وصعوبة الوصول إلى النشوة أثناء العلاقة الحميمة.

 

- تناول بعض الأدوية:

تساهم بعض الأدوية في آثارها الجانبية، في التقليل من الرغبة الجنسية والتأثير على استجابة الجسم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ممّا يسبّب فقدان النشوة عند المرأة. ومن أبرز هذه الأدوية المهدئات والمسكنات وتلك التي تؤخذ لعلاج بعض الأمراض المزمنة مثل الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم والسكري.

 

- العمليات الجراحية:

في حال الخضوع لبعض العمليات الجراحية في الرحم أو المنطقة الحساسة أو أيّ منطقة يمكن أن تؤثر على الأعضاء التناسلية، قد ينعكس ذلك سلباً على شعور المرأة بالرغبة الجنسية وبالتالي يؤدي إلى فقدان النشوة أو تأخر بلوغها.

 

- الشعور بالألم:  

يُعتبر الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية من أكثر الأسباب شيوعاً لصعوبة أو فقدان الوصول إلى النشوة الجنسية عند المرأة. ويحدث هذا الأمر في العادة بسبب جفاف المهبل ربّما لعدم تحقيق الإثارة المطلوبة أو المعاناة من بعض الالتهابات.

 

- الخوف من العلاقة الحميمة:

قد يسيطر الخوف من ممارسة العلاقة الحميمة على المرأة في بعض الأحيان، وخصوصاً في حال كانت تشعر بالألم، الأمر الذي ينعكس سلباً على نفسيّتها ويؤثّر ذلك بشكلٍ مباشر على تفاعلها مع العلاقة ممّا ينتج عنه فقدان النشوة.

 

عادةً ما يُنصح بتطبيق بعض النصائح التي تساعد في الوصول إلى النشوة، ومنها إطالة فترة المداعبة لتحقيق أكبر قدرٍ كافٍ من الإثارة مع أهمية الابتعاد عن التوتر والقلق. ولكن في الحالات المرضيّة، لا بدّ من استشارة الطبيب. 

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

إليكم المزيد من صحتي عن النشوة الجنسيّة عند المرأة:

‪ما رأيك ؟
من انوثة