ما لا تعرفينه عن حساسية الحيوانات المنوية!

ما لا تعرفينه عن حساسية الحيوانات المنوية!

تتعدّد أنواع الحساسية وتختلف بحسب العنصر المسبّب للحساسية وردّ الفعل التحسّسي الذي ينجم عنه. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي عن نوع نادر من الحساسية قد يصيب بعض النساء وهو حساسية الحيوانات المنويّة.

 

ما هي حساسية الحيوانات المنوية؟

رغم أنّها حالة نادرة إلا أنّها موجودة. الحساسية على الحيوانات المنويّة والسال المنوي ظاهرة قد تواجه المرأة وأعراضها غالباً ما تكون مشابهة لأعراض ترتبط بأمراض الجهاز التناسلي. هذا الاضطراب يحدث عندما تكون الحيوانات المنوية باحتكاك مباشر مع جسم المرأة عند ممارسة العلاقة الحميمة، أي أنّ استخدام العضو الذكري يحول دون حصولها.

 

ما الذي يؤدّي إلى هذه الحساسية؟

تواجه المرأة حساسية من السائل المنوي والحيوانات المنوية، بسبب ردّ فعل جسمها على مركّبات يحتوي عليها السائل المنوي والبروتين السكري الذي تفرزه غدة البروستات. ويُشار إلى أنّ الحساسية تحصل عندما يحدث احتكاك مع مادة غريبة عن الجهاز المناعي، والحساسية على السائل المنوي تكون ردّ فعل تحسّسي تجاه مركّبات أو مواد يحتوي عليها السائل المنوي للرجل، وليس الحيوانات المنويّة.

 

ما هي الأعراض؟

تشمل أعراض الحساسية تجاه السائل المنوي، العلامات الآتية:

- احمرار وتورّم في مكان ملامسة البشرة للسائل المنوي.

- الشعور بحرقة في المنطقة التناسليّة.

- طفح جلدي محتمل مع حكّة وصعوبة في التنفس عند البعض.

- قشعريرة.

- الدوّار.

- الإغماء وفقدان الوعي في الحالات الأكثر خطورة.

في حال ملاحظة المرأة العلامات المذكورة، لا بدّ من مراجعة الطبيب فوراً لاكتشاف الإصابة بالحساسية والتأكّد من أنّ السائل المنوي هو السبب، بعد إجراء الاختبارات اللازمة وتلقّي العلاج المناسب.

 

فحوصات واختبارات

في حال الشك بالمعاناة من الحساسية على السائل المنوي، يمكن استشارة الطبيب بشأن القيام ببعض الاختبارات والفحوصات، ومنها:

 

- استخدام الواقي الذكري:

لا تظهر أعراض الحساسية تجاه السائل المنوي عند ممارسة العلاقة الحميمة مع الواقي الذكري. لذلك يمكن لهذا الاختبار المنزلي أن يكشف ما إذا كانت الحساسية ناتجة عن الاحتكاك بالسائل المنوي.

 

- اختبار الجلد:

يتمّ من خلال حقن كمية صغيرة من السائل المنوي تحت الجلد عند المرأة لفحص مدى التأثّر الذي يتركه.

 

- اختبار المنيّ المعزول:

يتمّ عزل السائل المنوي والحيوانات المنويّة واختبارها من قبل الطبيب، ثمّ حقنها تحت جلد المرأة لاختبار مدى تحسّسها منه.

 

يُقال إنّ حساسية السائل المنوي تؤدّي إلى العقم، إلا أنّ ذلك ليس دقيقاً. فهذه الحالة بنفسها لا تؤثّر على الخصوبة ولكن ارتفاع درجة الحساسية يمكن أن تدفع إلى طلب الطبيب من المرأة الحصول على المساعدة الطبية. 

 

المزيد من صحتي عن الصحة الجنسية عند المرأة:  

الحساسية على السائل المنوي... مشكلة حقيقية

أي أنواع حساسية يمكن أن تنتج عن العلاقة الحميمة؟

لماذا تعانين من حكة المهبل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة