هل تؤدي حبوب منع الحمل الى البرود الجنسي؟

هل تؤدي حبوب منع الحمل الى البرود الجنسي؟

تتعدد الوسائل التي تستخدم لتأجيل الحمل غير المرغوب فيه، ومن أبرزها وأكثرها إستخداماً حبوب منع الحمل التي باتت من الطرق الآمنة والفعّالة التي يتم اللجوء إليها بهدف تحديد النسل.

 

ما هي حبوب منع الحمل؟ وكيف تعمل؟

 

أثبتت حبوب منع الحمل فعاليتها إذا ما تم أخذها بالطريقة الصحيحة وفق تعليمات الطبيب المختص، وهذه الأقراص تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجيسترون، اللذان يعملان على منع عملية الإباضة، ما يؤدي بالتالي إلى عدم حدوث الإخصاب والحمل، مع الإشارة الى أن هذه الطريقة أيضاً تعمل على زيادة الإفرازات المخاطية في الرحم، التي تقلل من فرص وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.

 

هل تؤدي حبوب منع الحمل الى البرود الجنسي؟

 

إن الإفراط في تناول كميات كبيرة جداً من حبوب منع الحمل قد يقود الى حدوث تغيرات ملحوظة في مستوى الهرمونات في جسم المرأة، علماً أن هذه الحالة قد تؤدي الى زيادة مستوى البروتين في الدم، مقابل إنخفاض معدل هرمون التستوستيرون، ما يسبب بالتالي إنخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة. كما نشير الى أن إستخدام هذه الحبوب قد يؤدي في بعض الحالات إلى آثار جانبية بدنية مثل جفاف المهبل وبالتالي التعرّض لحالات من الفتور الحاد في العلاقة الحميمة وعدم الرغبة بممارسة العلاقة الحميمة ما يثير إستياء الزوج ويهدد إستمرار الزواج ونجاحه.

 

الآثار الجانبية الأخرى لحبوب منع الحمل

 

حبوب منع الحمل قد تحمل بعض المضاعفات الجانبية البسيطة، ومن أكثرها شيوعاً:

- الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

- التأثير بشكل سلبي على المزاج والوضع النفسي للمرأة ومعاناتها من العصبية والاكتئاب.

- ملاحظة نزول الدّم والبقع الحمراء من حين لآخر بعيداً عن موعد الدورة الشهرية. – آلام وتشجنات مفاجئة في الثدي بسبب التغيرات الهرمونية التي تُحدثها هذه الحبوب في جسم المرأة.

- المعاناة من زيادة الإفرازات الدهنية على الجلد، ما يسبب ظهور حب الشباب والطفح الجلدي على البشرة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الفتور الجنسي:

كيف تعرف أنك تعاني من البرود الجنسي؟

إحذري هذه العلامات التي تدّل على الضعف الجنسي لديكِ!

الضعف الجنسي حالة قد تصيبكِ... فكيف يمكن الحدّ منها؟

 

‪ما رأيك ؟