أي مكمّلات غذائية تعتبر مفيدة عند التخطيط للحمل؟

أي مكمّلات غذائية تعتبر مفيدة عند التخطيط للحمل؟

إذا كنتِ تخططين للحمل، فعليكِ أن تحرصي على تناول الفيتامينات أو أي نوع آخر من المكملات الغذائية المفيدة لتحسين الخصوبة وزيادة فرص حملك. ولكن، من الضروري أن تستشيري طبيبك قبل تناول أيّ نوعٍ من المكمّلات الغذائية ذلك لأن بعض الأنواع يمكن أن تسبب أضرار عديدة.

 

مكملات غذائية مفيدة عند التخطيط للحمل

1

الزنك

الزنك يساهم في الإباضة ويزيد من الخصوبة لدى النساء وكذلك في إنتاج الحيوانات المنوية وهرمون التستوستيرون لدى الرجال، وفقاً لجمعية الحمل الأمريكية. من هنا، يوصي مكتب المكملات الغذائية في المعاهد الوطنية للصحة بأن يحصل الرجال على مدخول يومي قدره 11 ملغ من الزنك، في حين ان الكمية الموصى بها للنساء هي 8 ملغ في اليوم. بالإضافة إلى المكمّلات الغذائية، يمكنك أيضاً استهلاك الأطعمة الغنية بالزنك مثل الحبوب الكاملة وسرطان البحر وجراد البحر والفاصوليا ومنتجات الألبان.

2

حمض الفوليك

توصي جمعية الحمل الأمريكية بأن تستهلك جميع النساء في سن الإنجاب حوالي 400 ميكروغرام من حمض الفوليك في اليوم. حمض الفوليك هو فيتامين B المركب الذي يستخدمه الجسم لإنشاء خلايا الدم الحمراء. هذا الفيتامين يعزز من تدفق الدم في الجسم أثناء الحمل ويقلل من احتمال وجود عيب في الأنبوب العصبي (مشكلة في الحبل الشوكي للطفل). حمض الفوليك هو الشكل الاصطناعي لهذا الفيتامين، في حين أن حمض الفوليك هو الشكل الذي يحدث بشكل طبيعي. بما أن الأنبوب العصبي للطفل يتطور في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، فمن المهم تناول حمض الفوليك عند التخطيط للحمل.

3

الحديد

ابدئي بزيادة كمية الحديد في نظامك الغذائي من خلال تناول المكملات الغذائية عند التخطيط للحمل إذا كنتِ لا تحصلين على ما يكفي منه. كمية الحديد الموصى بها من النساء هي 18 ملغ في اليوم، ولكن النساء الحوامل بحاجة إلى حوالي 27 ملغ يومياً. يستخدم الحديد لصنع الهيموغلوبين، المكون الحامل للأكسجين في خلايا الدم الحمراء. إذا لم يكن جسمك يحتوي على ما يكفي من الحديد، فلن تحصل أنسجة الجسم وأعضائه على الأكسجين الذي يحتاجه ليعمل بشكل صحيح.

لقراءة المزيد عن التخطيط للحمل والخصوبة إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة