إعتمدي على هذه  الوسائل لضمان منع الحمل

إعتمدي على هذه  الوسائل لضمان منع الحمل

يلجأ الكثير من الأزواج اليوم إلى وسائل منع الحمل بهدف تنظيم النسل أو لأسباب أخرى لعل أهمها المحافظة على فترة زمنية مناسبة بين الحمل والآخر وذلك لإفساح المجال أمام الأم للتعافي الكلي بعد الحمل والإنجاب، وللاهتمام بمولودها وتحضير نفسها جسدياً ونفسياً لخوض تجربة الحمل والإنجاب من جديد.

 

ولأن الوسائل التقليدية مثل وسيلة العزل التي تقوم على القذف خارج المهبل، أو الأيام الآمنة، أو الوقي الذكري والنسائي ليست مضمونة النتائج، نعرّفك في هذا المقال على وسائل منع الحمل الأكثر فعالية، ولكن ننصحك باستشارة الطبيب قبل اتخاذ أي قرار لأنه الوحيد الذي يمكنه أن يحدد الوسيلة الأنسب لك.

 

أكثر وسائل منع الحمل فعالية

 

المعروف أنه لا توجد حتى اليوم وسائل لمنع الحمل فعالة 100% ولا تسبب أي أعراض جانبية، وتكون ذات تكلفة معقولة، ولكن هناك بعض الوسائل التي يمكننا القول أن نتائجها مضمونة بنسبة كبيرة كما أنها في متناول الجميع، نذكر أهمها في ما يلي:

 

الوسائل الهرمونية

 

وهي تقوم على إحداث تغيّرات هرمونية في الجسم تمنع حصول الحمل، وهي الأكثر انتشاراً حول العالم اليوم لأن فعاليتها مضمونة أكثر من غيرها وهذه أبرزها:

 

حبوب منع الحمل: وهي على نوعين، الأول يحتوي على هرمون البروجسترون، والثاني يجمع بين البروجستيرون والأستروجين. هذه الهرمونات تعمل على منع المبيض من إنتاج بويضات ملائمة للإخصاب، كما أنها تغيّر من نوعية وتركيبة المادة المخاطية في عنق الرحم مما يصعّب عملية وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة. فعالية هذه الأقراص تبلغ 98-99%، كما أن مفعولها يبطل مباشرة بعد التوقف عن استعمالها، مما يتيح للمرأة المجال بالحمل والإنجاب مجدداً ومن دون مشاكل.

 

الوسائل الهرمونية الأخرى: وهي حقن منع الحمل التي تدوم فعاليتها لثلاثة أشهر، واللولب الرحمي الذي يقوم بضخ مادة النحاس أو هرمون البروجستيرون داخل الرحم مما يمنع وصول الحيوانات المنوية إليه، إضافة إلى لاصق منع الحمل، الحلقة المهبلية وأداة منع الحمل المزروعة تحت الجلد والتي تدوم فعاليتها لمدة ثلاث سنوات. هذه الوسائل جميعها تعمل بنفس المبدأ مثل أقراص منع الحمل، ومن إيجابياتها أنه يكون بإمكانية الزوجين أن يحاولا الإنجاب من جديد متى أرادا ذلك.

 

وسائل منع الحمل التي لا رجوع عنها

 

وتشمل عمليات ربط الأنابيب للنساء أو التعقيم للرجال، ولكن الجدير بالذكر أن هذه الوسائل لا يتم اللجوء إليها إلا إذا كان الحمل يسبب خطراً على صحة المرأة، أو إذا كان الزوجان قد اتخذا قراراً نهائياً بعدم الرغبة في اللإنجاب في المستقبل.

 

إقرئي المزيد حول حبوب منع الحمل:

 

حبوب منع الحمل... هل هي بريئة من تهمة الوزن الزائد؟

هذه هي الطريقة الصحيحة لتناول حبوب منع الحمل

كيف تؤثر حبوب منع الحمل على الدورة الشهرية؟ إليكِ الجواب المفصّل من صحتي!

‪ما رأيك ؟
من انوثة