كيف يمكن ان تحسني فرصك للحمل رغم اضطراب الدورة الشهرية؟

كيف يمكن ان تحسّني فرصك للحمل رغم اضطراب الدورة الشهرية؟

إن عدم انتظام الدورة الشهرية هي من المشاكل التي تصيب قسماً كبيراً من النساء في مرحلة ما خلال سنوات الخصوبة، وذلك لأسباب مختلفة. لكن هذه المشكلة لا يعني أنك لن تكوني غير قادرة على الحمل بشكل طبيعي. تابعي القراءة لتتعلمي كيف يمكنك تحسين فرص حملك في حال كنتِ تعانين من هذه المشكلة.

 

تحسين فرص الحمل مع اضطراب الدورة الشهرية

تتبع الإباضة

يمكن أن يساعدك استخدام التطبيقات الهاتفية الخاصة بتتبع الدورة الشهرية في تحديد أيام الخصوبة. ولكن من المهم أن تحرصي لى تدوين أول أيّام الدورة وآخرها، ما يساعدك أكثر في الحصول على نتائج دقيقة. يمكنك أيضاً تتبع درجة حرارة جسمك ونوعية مخاط (السميك) عنق الرحم لمساعدتك على التنبؤ بالإباضة.

 

ممارسة العلاقة الحميمة بكثرة

ممارسة العلاقة الحميمة بشكل متكرر هي واحدة من أفضل الطرق للحمل بسرعة مع عدم انتظام الدورة الشهرية. تذكري أن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش في جسمك لمدة تصل إلى 6 أيام. هذا يعني أنه، حتى لو كان لديك دورات غير منتظمة، فإن فرصك في الحمل تكون أكبر بكثير إذا مارست الجنس بشكل متكرر (مرة واحدة كل يومين) طوال الشهر. إن هذا الأمر يمكن ان يحسّن كثيراً من فرص الحمل عندك.

 

التخلص من العادات السيئة

يعد الحفاظ على الصحة العامة من أفضل الطرق لتحسين فرص الحمل مع عدم انتظام الدورة الشهرية. اعتماداً على سبب عدم انتظام الدورة الشهرية، قد تكون تغييرات نمط الحياة هذه كافية لحل المشكلة الأساسية. ومع ذلك، حتى لو كنت بحاجة إلى علاج طبي، فإن الحصول على صحة أفضل سيساعدك دائماً على الحمل بشكل أسرع والحفاظ على حمل صحي.

تخلصي من هذه العادات السيئة لتحسين فرصك في الحمل، مثل التدخين، استهلاك الكافيين المفرط، عدم الحصول على قسط كاف من النوم، ممارسة الكثير من التمارين الرياضية أو الحمية القاسية.

 

لقراءة المزيد عن اضطراب الدورة الشهرية اضغطوا على الروابط التالية:

ما هي العوامل المسببة للدورة الشهرية المستمرة؟

آلام الظهر خلال الدورة الشهرية... إليكِ الأسباب والحلول!

إذا كان لون الدورة الشهرية عندكِ بني غامق... هذا الموضوع يهمّك!

‪ما رأيك ؟