ما هي وسائل منع الحمل الفعالة والتي لا تسبب أضراراً؟

ما هي وسائل منع الحمل الفعّالة والتي لا تسبّب أضراراً؟

تختلف وسائل وطرق منع الحمل التي يلجأ إليها الأزواج حول العالم لتحديد النسل أو تأخير الحمل التالي حتى تستعيد المرأة صحتها وعافيتها وتصبح قادرة من جديد على خوض هذه الرحلة من جديد. ويتم اختيار الوسيلة المناسبة لكل ثنائي بمساعدة الطبيب عادة، وغالباً لا يتم تعريف وسيلة منع حمل بأنها أفضل من غيرها ولكنها يمكن أن تكون مناسبة لهذا الثنائي أكثر من ذاك في هذه المرحلة، ومن الممكن أن تتغير الوسيلة بحسب تغيرات الزوجين الجسدية.


وسائل منع الحمل قد تسبب مضاعفات

إن الوسائل الأكثر استخداماً لمنع الحمل حول العالم هي الوسائل الهرمونية، أي حبوب منع الحمل أو حقنة منع الحمل أو لصقة منع الحمل أو الوسائل المزروعة مثل اللولب أو الحلقة المهبلية أو غرسة منع الحمل. وهذه الوسائل تعمل على إحداث تغييرات هرمونية عند المرأةن فتمنع عملية التبويض أي إنتاج البويضات الناضجة والجاهزة للتخصيب، إضافة إلى جعل السائل المخاطي الموجود في عنق الرحم أكثر سماكة لإعاقة انتقال الحيوانات المنوية إلى قناة فالوب للقاء البويضة، وتعمل هذه الوسائل ايضاً على جعل بطانة الرحم رقيقة لا تسمح للبويضة المخصبة أن تنغرس فيها إذا حصل الإخصاب.

ولكن بما أن هذه الوسائل تستهدف الهرمونات في جسم المرأة، فإنها بالتالي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات مثل الشعور بالصداع أو النزيف المهبلي غير المبرر أو الشعور بالتعب والغثيان أو زيادة الوزن أو العديد من الأعراض الجانبية الأخرى غير المستحبة. فما هي الوسائل المانعة للحمل التي يمكن استخدامها من دون التعرض إلى الأضرار أو الأعراض الجانبية؟

وسائل منع الحمل الطبيعية

وترتكز هذه الوسائل على عاملين. العالم الأول هو تجنّب ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الإباضة التي تكون فيها المرأة الأكثر استعداداً للحمل، وتقع هذه المرحلة في منتصف الدورة الشهرية إذا كانت منتظمة، أي بعد 13-15 يوماً من نزول الطمث.

الطريقة الطبيعية الأخرى ترتكز على القذف خارج المهبل، وعدم إدخال الحيوانات المنوية إلى الجهاز التناسلي لتجنّب التخصيب.

ولكن في الحقيقة، فإن هذه الوسائل بالرغم من أنها لا تسبب أي أضرار للمرأة أو للرجل فإنها لا تكون فعالة في الكثير من الأحيان ولا تلغي احتمالات الحمل غير المرغوب به.

وسائل أخرى لمنع الحمل من دون أضرار

من الوسائل الفعالة في منع الحمل والتي لا تسبب أضراراً للمرأة والرجل نذكر استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي لمنع الحيوانات المنوية من الدخول إلى قناة فالوب عبر عنق الرحم، ولكن يجب اختيار أنواع العوازل التي تتمتع بجودة عالية ولا تتمزق بسهولة، إضافة إلى اختيار الأنواع التي لا تسبب حساسية لأي من الطرفين.

وأيضاً من الممكن أن يتم استخدام المنتجات المخصصة لإبادة الحيوانات المنوية، وهي تأتي على شكل كريم أو جِل يوضع في المهبل قبل ممارسة العلاقة الحميمة لقتل الحيوانات المنوية وإضعافها ومنعها من الوصول إلى البويضة وتخصيبها.    


للمزيد حول وسائل منع الحمل اضغطوا على الروابط التالية:

 ما هي أهم الفوائد التي توفرها لكِ لصقة منع الحمل؟

معلومات مهمّة يجب أن تعرفوها قبل اجراء حقنة منع الحمل كل شهر

كيف تؤثر شريحة منع الحمل على دورتك الشهرية؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة