هذه اللقاحات قبل الحمل سوف تحميك وجنينك من أمراض خطيرة

هذه اللقاحات قبل الحمل سوف تحميك وجنينك من أمراض خطيرة

عندما تبدئين وزوجك بالتخطيط للحمل، فإنك سوف تتساءلين عن التدابير التي عليك اتخاذها قبل الحمل لتوفير المناخ الجيد والممتاز لجنينك لينمو بصحة جيدة خلال حياته الجنينية وبعد الولادة. لذلك سوف نطلعك على أنواع اللقاحات التي عليك أخذها تحضيراً للحمل والإنجاب، فتابعينا في السطور التالية.


أنواع التطعيمات لفترة ما قبل الحمل

إن اللقاحات أو التطعيمات التي تحصلين عليها قبل الحمل سوف تساعدك وتساعد جنينك في الحصول على صحة أفضل وجسم سليم وقوي كونها تجنّبك وجنينك الكثير من الأمراض والأعراض الخطيرة التي يمكن أن تتعرضا لها. ومن أبرز هذه التطعيمات نذكر:

1

لقاح النكاف: 

أو Mumps vaccine النكاف هو عبارة عن مرض معدي ينتقل من شخص إلى آخر من خلال اللعاب أو إفرازات الأنف، لذلك فإن الاتصال الوثيق بشخص مصاب بهذا المرض سوف يؤدي إلى انتقال العدوى. أعراض هذا المرض تظهر على شكل تورّم الغدد النكافية أو اللعابية الموجودة في جانبي الوجه.

أما في حال انتقلت العدوى إلى امرأة حامل، فإنها من الممكن أن تسبب فقدان الجنين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. لذلك على المرأة الحامل أن تأخذ هذا اللقاح لحماية حملها.

 

2

لقاح الحصبة الألمانية: 

أو Rubella vaccine الحصبة الألمانية هي عبارة عن مرض فيروسي معدي يصيب الأطفال في الغالب ولكنه أيضاً قد يصيب الكبار. في أكثر الأحيان لن يكون هذا المرض مؤذياً للشخص المصاب به، ولكن في حال انتقل إلى المرأة الحامل يمكن أن يتسبب بإصابة الجنين بتشوهات خلقية.

من هنا أهمية أخذ المرأة للقاح قبل الحمل، فهذا التطعيم سوف يخلق لديها مناعة دائمة ضد الحصبة الألمانية.

3

لقاح جدري الماء:

 أو Chickenpox Vaccine هو مرض فيروسي معدي يسبب ظهور الطفح الجلدي المثير للحكة إضافة إلى نوبات من الحمى. المرأة التي سبق وأصيبت به خلال طفولتها سوف تكون محمية منه خلال الحمل.

أما تلك التي لم تصب بهذا المرض من قبل، يمكن أن تنتقل إليها العدوى خلال الحمل مما قد يسبب إصابة الجنين ببعض التشوهات الخلقية الخطيرة التي تشمل الندوب على جسم المولود، العيوب في العضلات والعظام، المشاكل في النمو العقلي، شلل الأعضاء، فقدان البصر، الرأس يكون حجمه أصغر من الحجم الطبيعي.

4

لقاح الحصبة:

 أو Measles vaccine فهذا المرض يمكن أن يكون شديد الخطورة على الجنين، وقد يؤدي إلى تأخر نموّه خلال الحمل، إضافة إلى التشوهات في القلب، والتلف في الدماغ الذي يؤدي إلى التخلف العقلي، كما أن الإصابة بالحصبة ممكن أن تؤدي إلى فقدان البصر والسمع عند الطفل.

من هنا ينصح الأطباء المرأة أن تحصل على لقاح الحصبة قبل البدء بالتخطيط للحمل، لأنها إذا أصيبت بهذا المرض مرة واحدة في حياتها فإنها لن تصاب به من جديد وبالتالي فإن اللقاح سوف يحميها وجنينها من الخطر.

اقرئي حول التحطيط للحمل في هذه الروابط:

متى ترتفع احتمالات الحمل بعد الدورة الشهرية؟

لماذا يُعدّ حمض الفوليك مهماً عند التخطيط للحمل؟

تجنّبوا هذه الأدوية في حال التخطيط للحمل!

‪ما رأيك ؟
من انوثة