هذه هي أسباب العقم عند المرأة والرجل وهكذا يتم تشخيصه

هذه هي أسباب العقم عند المرأة والرجل وهكذا يتم تشخيصه

بعد مرور فترة معينة على الزواج، إذا كان الزوجان ينويان الإنجاب وبناء عائلة بشكل سريع، إي إذا كانت حياتهما الزوجية طبيعية ولا يستعملان أي موانع للحمل من دون أن يحصل الحمل بالطريقة الطبيعية، يبدأ القلق بغزو أفكار الزوجين مما يجعلهما يتوجّهان إلى طلب العناية الطبية لاكتشاف الأسباب التي تؤخر الحمل أو تعيقه أو اكتشاف ما إذا كان أحدهما مصاب بالعقم. وفي ما يلي نضيء لكم على مشكلة العقم وطرق تشخيصها لدى الرجل أو المرأة.


أسباب العقم عند الرجل وتشخيصه

إن نسبة العقم بين الأزواج تصل إلى 15% وفي ثلث هذه الحالات يكون السبب هو عدم قدرة الرجل على الإنجاب، وذلك يمكن أن يكون لأسباب عديدة، هذه أبرزها:

ضعف إنتاج الحيوانات المنوية، أو وجود خلل في نوعية السائل المنوي أو الحيوانات المنوية مما يجعل هذه الأخيرة تعمل بطريقة غير طبيعية مما يمنع الإخصاب وحدوث الحمل. فلحدوث الحمل يجب أن تكون الحيوانات المنوية طبيعية وقادرة على الحركة وخالية من العيوب والمشاكل.

أما من ناحية العدد، فيجب أن يكون عدد الحيوانات المنوية 15 مليون لكل ميلليليتر من السائل المنوي، أو 39 مليون في كل مرة يتم فيها القذف. لذلك فإن النقص في عدد الحيوانات المنوية من شأنه أيضاً أن يمنع حدوث الحمل. وهذه المشاكل تنتج عن خلل في عمل الخصيتين، أو من وجود الدوالي في الجهاز التناسلي للرجل، أو الاختلال في عمل الأنابيب التي تحمل الحيوانات المنوية إلى السائل المنوي أو غير ذلك من المشاكل التي يمكن أن تصيب الجهاز التناسلي عند الرجل. ذلك إضافة إلى الأمراض المزمنة والمشاكل الهرمونية.

أما التشخيص فيتم من خلال الفحوصات الطبية التي يقوم بها الطبيب لاكتشاف أسباب تأخر الحمل وعدم حصوله في الفترة الطبيعية.

العقم عند المرأة

أسباب العقم عند المرأة ترتبط أيضاً بالجهاز التناسلي لديها، فيكون بسبب عدم القدرة على التبويض، أو عدم انتظام التبويض، أو إنتاج البويضات التي لا تتمتع بجودة عالية ولا ينتج عنها حمل صحي.

وأيضاً يمكن أن يكون لدى المرأة مشاكل في قنوات فالوب أو في الرحم أو في المبيضين مما يمنع حصول الحمل بالطريقة الطبيعية.

المشاكل الهرمونية، والأمراض المزمنة هي أيضاً من الأسباب التي تمنع حصول الحمل، إضافة إلى المشاكل في تكوين الرحم وقدرته على أداء وظائفه بطريقة طبيعية.

والتشخيص أيضاً يتم من خلال الفحوصات المخبرية التي يطلبها الطبيب للمرأة لاكتشاف أسباب تأخر الحمل أو عدم حصوله.


المزيد عن الخصوبة في الروابط التالية:



 

‪ما رأيك ؟