ماذا تعرفون عن الشامات وسرطان الجلد؟ وما هي أفضل طرق المعالجة؟ إليكم الجواب مع د. ياسين

ماذا تعرفون عن الشامات وسرطان الجلد؟ وما هي أفضل طرق المعالجة؟ إليكم الجواب مع د. ياسين

 

الشامات هي نتوءات صغيرة تظهر على البشرة سواء عند الولادة او مع التقدّم في السن. في غالب الأحيان، تكون الشامات حميدة وفي حالات نادرة يمكن أن تتحوّل إلى شامات سرطانية تستدعي معالجتها. لذا من المهم مراجعة الاختصاصي في الامراض الجلدية باستمرار، لمراقبة أي تغيّرات في الشامات. ويحرص د. ياسين، الاختصاصي في الامراض الجلدية، على تقييم حالة الشامات وتحديد ما إذا كانت تستدعي استئصالها في حال ملاحظة أي تغيّرات واضحة.

 

1- ما هي الشامات؟

الشامات هي نتوءات جلدية شائعة يمكن أن تظهر عند الولادة او بعدها. وتظهر هذه الشامات نتيجة اضطراب في إنتاج الميلانين، كما يمكن أن ينمو الشعر في بعض هذه الشامات. وعلى الرغم من انها لا تشكّل خطراً على الجسم، إلا أن من المهم مراقبتها في حال حدوث أي تغيّرات، ما يمكن ان ينذر باحتمال الإصابة بالسرطان.

 

2- ما هي انواع الشامات؟

هناك 3 أنواع من الشامات التي تظهر على الجسم:

الشامات الخلقية: وهي تلك التي تظهر عند الولادة، وغالباً ما تكون حميدة ومسطّحة، تختلف من حيث اللون.

الشامات المكتسبة: تظهر هذه الشامات في مراحل مختلفة من حياة الانسان نتيجة التعرّض المفرط للشمس. تظهر على شكل بقع دائرية بنّية اللون، يمكن ان يصبح لونها داكناً مع التقدّم في السن.

الشامات غير النمطية: وتختلف هذه الشامات عن الانواع الأخرى بانها أكبر حجماً، ذات اطراف غير متجانسة، ما يزيد خطر احتمال الإصابة بالسرطان.

 

3- متى يجب مراجعة الطبيب؟

ينصح الاختصاصيون في الامراض الجلدية بإجراء كشف سنويّ على الشامات، حيث سيكشفون على أي تغيّرات ملحوظة في الشامات وعن احتمال تحوّلها إلى شامات سرطانية. ولكن في حال لاحظتم أي تغيّرات على صعيد هذه الشامات او محيطها، ينصح بمراجعة الطبيب على الفور.

 

4- ما الذي يجب ملاحظته عند الكشف على الشامات؟

عند مراقبة الشامات والتدقيق باحتمال تحوّلها إلى سرطانية، لا بدمن التنبّه إلى هذه العلامات:

أ- عدم التجانس

ب- الاطراف غير المتساوية

ج- التغيّرات في اللون

د- القطر الذي يمكن ان يزيد عن 6 ملم

هـ- تفاقم شكل الشامات

بالإضافة الى ضرورة مراقبة احتمال معاودة ظهور الشامات في حال تمت إزالتها، حينها يزداد خطر الإصابة بسرطان الجلد في حال كانت الشامات التي تمّت إزالتها سرطانية. لذا ينصح بالمراجعة الشهرية لدى الاختصاصيين.

 

ولكن تبقى الرعاية الصحية للبشرة هي العنصر الاهم لتجنّب أي مشاكل جلدية، بما في ذلك الشامات. وينصح د. ياسين بتطبيق الكريم الواقي من الشمس يومياً للوقاية من ظهور الشامات.

وإن كان لديكم أي تساؤلات حول الشامات التي تظهر على جسمكم، يمكنكم التوجّه إلى عيادة Skin Expert Clinic في بيروت، لبنان، للحصول على أفضل النصائح والعلاجات المتوفرة.

من موقع أنوثة
‪ما رأيك ؟