لماذا يجب عدم تخطي تناول الزبادي على السحور؟

لماذا يجب عدم تخطي تناول الزبادي على السحور؟

 

تلعب وجبة السحور دوراً مهماً جداً في رمضان، بحيث أنها توفر الطاقة للجسم، ناهيك عن العناصر المغذية الضرورية. لذلك، يجب الحرص على تضمين وجبة السحور بعض الأطعمة المهمة، أبرزها الزبادي. تابعوا قراءة السطور القادمة للاطلاع على أهمية الزبادي للسحور.

 

الزبادي للسحور

مصدراً للبروتين

يوفر الزبادي كمية كبيرة من البروتين، أي حوالي 12 غراماً لكل 200 غرام الزبادي. فالحصول على ما يكفي من البروتين مهمٌ جداً على وجبة السحور لتنظيم الشهية، لأنه يزيد من إنتاج الهرمونات التي تشير إلى الشعور بالشبع. قد يقلل تلقائياً أيضاً من عدد السعرات الحرارية التي تستهلكونها بشكل عام، وهو أمر مفيد للتحكم في الوزن.

 

يفيد صحة الجهاز الهضمي

تحتوي بعض أنواع الزبادي على البكتيريا المعروفة بإسم البروبيوتيك وهي نوعاً من البكتيريا الجيّدة المساعدة على الهضم. فهذا النوع من البكتيريا يفيد صحة الجهاز الهضمي عند استهلاكه، خصوصاً خلال السحور. أي أن الزبادي، وعند تناوله على السحور يساعدكم في التخلص من اضطرابات المعدة التي من الممكن أن تسبب الإنتفاخ، عسر الهضم أو حتى الآلام طيلة ساعات الصيام.

 

قد يقوّي جهاز المناعة لديكم

تناول الزبادي، خصوصاً إذا كان يحتوي على البروبيوتيك، على وجبة السحور قد يقوي جهاز المناعة في جسمكم خلال شهر رمضان ويقلل من احتمالية إصابتكم بالأمراض. فالبروبيوتيك يقلل الالتهاب في الجسم، والذي يرتبط بالعديد من الحالات الصحية التي تتراوح من الالتهابات الفيروسية إلى اضطرابات الأمعاء.

 

تعزيز صحة الفم

نظراً لأن معظم الصائمين يميلون إلى استهلاك الكثير من الحلويات خلال وجبتي الإفطار والسحور في رمضان، فقد تكون أسنانهم في خطر التلف والتسوس وتراكم الجير. من هنا، إن تناول الزبادي على السحور يحمي الأسنان من التسوس ويزيل أي رائحة كريهة يمكن أن يعاني منها الصائمين خلال ساعات الصيام الطويلة.

 

لقراءة المزيد عن شهر رمضان إضغطوا على الروابط التالية:

للاستعداد لشهر رمضان... لا تتأخروا بإتباع هذه النصائح الصحية المهمّة!

خفّفوا من تناول الكافيين قبل شهر رمضان لهذه الأسباب

لهذه الأسباب لا تهملوا تناول الفواكه المجففة خلال رمضان!

‪ما رأيك ؟