كل ما ترغبون بمعرفته عن تقنية البروتين لفرد الشعر!

كل ما ترغبون بمعرفته عن تقنية البروتين لفرد الشعر!

البروتين لفرد الشعر شأنه شأن جميع العلاجات التي ظهرت لفرد الشعر وتنعيمه لكنّه تمكّن من تقديم الحل المثالي للحصول على شعر أملس وبراق، مما دفع بعدد كبير من الفتيات الى الإقبال على فرد الشعر بالبروتين لتحقيق أملهم بشعر ناعم دون انتظار حدوث أضرار وآثار جانبية قد تظهر على الشعر نتيجة فرده باستخدام البروتين.

 

هل يفيد البروتين كعلاج للشعر؟ 

 

البروتينات هي مركبات كيميائية عبارة عن اتحاد مجموعة من الأحماض الأمينية، وهذه البروتينات هي الوحدات الأساسية لتركيب الشعر، وتفقد البروتينات نتيجة عوامل بيئية أو عوامل خارجية تعمل على إتلاف الشعر وبخاصة الحرارة بمصادرها المختلفة من الشمس إلى مجفف الشعر.

 

ويهدف العلاج إلى إعادة البروتينات المفقودة من الشعرة لتستعيد مظهرها الصحي اللامع والتي لا يمكن تعويضها عن طريق الغذاء وحده فكان لابد من اللجوء إلى إيصالها مباشرة إلى بصيلات الشعر، بالإضافة إلى وجود عدد من العناصر كالسليكون وزيت الأرجان التى تعمل على تغذية وتغليف الشعرة.

 

البروتين المستخدم في فرد الشعر 

 

من المعروف أن البروتينات هي المكون الرئيسي والأهم لخصال الشعر على اختلاف أنواعها، وأن وجودها بكميات مناسبة في الشعر من الأمور الرئيسية للمحافظة على صحّة الشعر ومنع تعرّضه للتكسّر والجفاف والتلف، ومن أهم هذه البروتينات بروتين الكراتين والذي يشكل المكوّن الأساسي للبروتين المستخدم في فرد الشعر، بحيث يقوم العلاج على تغليف الشعر ببروتين الكولاجين والذي يتمّ بعدد من الخطوات التي تعتمد على حلّ الروابط الموجودة في عقد الشعرة الواحدة، فيصبح الشعر خالي من الموجات والتجاعيد، فيبدو أكثر نعومة وأطول ممّا كان عليه، كما يبدو لامعاً وبراقاً.

 

أضرار فرد الشعر بالبروتين 

 

على الرغم من قدرة العلاج بالبروتين على تحويل الشعر المجعد إلى شعر مفرود، إلّا أنّه يترك بعض الآثار الجانبية التي تسبب الضرر للشعر وتضعفه، وفيما يلي بعض من الآثار الجانبية لفرد الشعر بالبروتين: 

 

- تنشيط الخلايا السرطانية يدخل في تكوين البروتين المستخدم في فرد الشعر بعض من المواد الكيميائية التي تتسبّب في ازدياد الاحتمال بظهور خلايا سرطانية في جسم المرأة الخاضعة لهذا النوع من العلاج بشكل متكرّر. 

 

- تساقط الشعر فقد يبدو الشعر لمعاناً وناعماً خلال الفترة الأولى من فرده بالبروتين، إلا أن يبدأ التأثير القوي للبروتين على الشعر بالظهور خلال فترة قصيرة، فيبدأ الشعر بالسقوط والتقصّف، كما تظهر مظاهر التلف على الشعر بشكل واضح. 

 

- تضرر فروة الشعر تعاني فروة الشعر أيضاً من التأثير القوي للبروتين على مسامها، فتصبح ضعيفة وجافة وغير قادرة على إفراز كفايتها من الدهون اللازمة لترطيبها وترطيب الشعر، ممّا يساعد على تساقط الشعر أيضاً. 

 

- الإصابة بالحساسية لا يلائم البروتين المستخدم في فرد الشعر جميع أنواع فروة الشعر، إذ تظهر علامات الحساسية كالحكة والالتهاب لدى بعض أنواع فروة الشعر، ممّا يجعله غير مناسب لصحّة الشعر وفروة الشعر.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

بروتين الشعر... الحلّ الافضل للتمليس والتنعيم

كيف تستخدمين الخيار للعناية بشعرك؟

الكولاجين هو الحل الأنسب لعلاج الشعر التالف

‪ما رأيك ؟
من انوثة